اغلاق

بعد مقتل قريبيه : وفاة الشاب أمير ابو حسين من باقة متأثرا بجراحه اثر تعرضه لاطلاق نار

تم في ساعات ما قبل فجر اليوم السبت، في مستشفى "هيلل يافيه" في الخضيرة، الإعلان عن وفاة الشاب أمير أبو حسين (25 عاما) من باقة الغربية، متأثرا بجراحه، بعد ان


تصوير الشرطة

تعرض الليلة
الماضية لإطلاق نار خلال تواجده في محله في المدينة.
وفي وقت سابق، وخلال اخلاء امير الى المستشفى ، قُتل اثنان من اقاربه رميا بالنار، هما الشقيقان محمد جميل شرقية ( 60 عاما) وشقيقه أحمد جميل شرقية ( 20 عاما ) من جت المثلث،
عندما كانا يسافران في سيارة خلف سيارة الإسعاف التي كانت تنقل امير الى المستشفى.  
فقد أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في وقت سابق، أن حادثة اطلاق نار وقعت الليلة الماضية، قرب أحراش في مدينة الخضيرة ، حيث أعلنت الطواقم الطبية وفاة  الشقيقين من جت بعد ان تعرضا لإطلاق نار داخل مركبة .
وأضافت المصادر الطبية ان الشخصين تعرضا لإطلاق نار على شارع 9 قرب باقة الغربية ، حيث تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين وتم نقلهما بسيارات الإسعاف بحالة حرجة الى المستشفى ، الا أنه قرب المستشفى تم اعلان وفاة الشخصين .
وقال الناطق بلسان الشرطة :" ان الشرطة فتحت تحقيقا في حادثة اطلاق نار اتجاه مركبة وأن الطواقم الطبية أعلنت وفاة شخصين من مستقلي المركبة . قوات الشرطة تقوم بتمشيط المنطقة بحثا عن منفذي الحادثة وجمع الأدلة من المكان والأسباب قيد التحقيق " .

الشرطة تكلف الوحدة المركزية بالتحقيق في الجريمتين
من جانبها، أفادت الشرطة في بيان لاحق لها، انها باشرت التحقيق في الحادثتين. وقام ضابط اللواء بيرتس عمار، بتقدير ميداني للوضع، مع المسؤولين في اللواء بشأن اطلاق النار في باقة الغربية وشارع 9، وقام بعد ذلك بتكليف الوحدة المركزية بالتحقيقات، الى جانب تعزيز تواجد قوات الشرطة في المنطقة. 
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي-لواء الساحل: "شرعت الشرطة ليلة امس بالتحقيق مع تلقي بلاغ حول اطلاق نار في باقة الغربية واصابة شاب البالغ 25 عام بجروح بالغة الخطورة (وفق مصادر طبية) ونقله الى المركز الطبي هيلل يافي في مدينة الخضيرة.
في غضون ذلك عقد قائد لواء الساحل، اللواء بيرتس عمار، جلسة ميدانية لتقييم الوضع حول إصابة الشاب في باقة وجريمة القتل المزدوجة التي وقعت بعدها بوقت قصير على الطريق رقم 9 وراح ضحيتها شخصين من سكان قرية جت المثلث 33 و 41 عام وفي نهايتها القى مهمة التحقيق على عاتق الوحدة المركزية.
للأسف الشديد تلقت الشرطة صباح اليوم بلاغا من المركز الطبي هيلل يافي حول إقرار وفاة المصاب البالغ 25 عام متأثراً بجروحه. التحقيق مستمر".

 حظر نشر حول تفاصيل التحقيقات
أفادت الشرطة بعد ظهر اليوم ان محكمة الصلح في حيفا أصدرت امر حظر نشر حول تفاصيل التحقيقات بشبهة القتل في باقة الغربية والجريمة المزدوجة على شارع 9 وذلك حتى يوم 26-12-2020. 


المرحوم امير ابو حسين - صورة شخصية


المرحوم محمد شرقية


المرحوم أحمد شرقية


تصوير أهال



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق