اغلاق

تشييع جثمان الشاب القتيل امير أبو حسين من باقة الغربية

بأجواء من الحزن الممزوجة بالغضب شيعت جماهير غفيرة مساء اليوم الاحد، جثمان الشاب أمير أبو حسين (25 عاما) ، الذي تعرض للقتل رميا بالنار. وسادت أوساط
Loading the player...

المشيعين حالة من الاستنكار لهذه الجريمة، وجريمة القتل الأخرى التي أودت بحياة خاليه محمد واحمد شرقية، رميا بالنار أيضا ، عندما كان يتبعان سيارة الإسعاف التي اقلت امير الى المستشفى بعد اصابته بالرصاص.
وسُمعت في الجنازة أصوات تطالب الشرطة بمحاسبة الفاعلين ووضع حد للجريمة المستشرية في المجتمع العربي عامة. 


صور خاصة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق