اغلاق

د.مروات: ‘ يُحبذ أن تحصل الحوامل في خطر على التطعيم ‘

مع بدء حملة التطعيمات في البلاد، يعرب الكثيرون عن تخوفهم من تلقي اللقاح، فيما انتشرت عبر تطبيقات المحادثات النصية في الهواتف النقالة، الكثير من الأخبار حول فعالية
Loading the player...

اللقاح كما انتشرت معلومات غير صحيحة عنه والتي نفتها أكثر من جهة صحية معتمدة ... من ناحية أخرى، قال مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور حيزي ليفي أن التوجه العام هو اتاحة المجال أمام النساء الحوامل والمرضعات والنساء اللواتي يخططن للدخول بالحمل، للحصول على التطعيم ، فيما أشار البروفيسور ليفي الى أن الأولاد تحت جيل 16 عاما سيحصلون على التطعيم على ما يبدو بعد الحصول على التصاريح الطبية اللازمة من الشركات المصنعة للتطعيم، في الصيف المقبل ...  للاستزادة أكثر حول هذا الموضوع،  استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من الناصرة الدكتورة صبحية مروات رباح – طبيبة نساء ومسؤولة وحدة الحمل في خطر في المستشفى الانجليزي في الناصرة ...

شائعات كثيرة
وقالت د.مروات لقناة هلا : " بالنسبة للنساء الحوامل. من بين الشائعات والاخبار الكاذبة كانت الكثير من الشائعات بأن هذا التطعيم يمكن أن يؤدي الى الإجهاض إذا حصلت عليه الحامل، أو قد يؤدي للإجهاض لدى النساء اللواتي سيحملن مستقبلا، بسبب تشابهه مع بروتين معين، موجود في المشيمة. طبعا هذه الادعاءات كاذبة ولا يوجد لها أي أساس من الصحة.
ومن الجدير بالذكر ان النساء الحوامل اللواتي أصبن بالكورونا لم يعانين من حالات اجهاض زائد. عانين من امراض أخرى ومضاعفات أخرى، لكن الإجهاض المبكر ليس جزءا منها.
مهم جدا ان نشدد على هذا الامر، خاصة بالنسبة للنساء اللواتي يخططن للحمل مستقبلا او المتواجدات ضمن خطة علاجية او خطة اخصاب معينة".  

نصيحة بتلقي الحوامل بمجموعات الخطر للتطعيم
في ردها على سؤال قناة هلا، بشأن تغيّر موقف وزارة الصحة من تطعيم النساء الحوامل قالت د. مروات لقناة هلا وموقع بانيت :"  النساء الحوامل لم يكن مخططا ان يتلقين هذا التطعيم، لأن الأبحاث، خاصة التي أجرتها شركة فايزر لم تفحص تأثير اللقاح على النساء الحوامل. لكن الآلية الخاصة بالتطعيم، بمعنى انه لا يسبب الإصابة بالكورونا وكذلك لا يحتوي على مواد تضر بالمرأة الحامل، وأيضا لأن الحوامل يتواجدن ضمن المجموعات في خطر اذا ما أصبن بالفيروس، سواء ولادة مبكرة او الحاجة للعلاج في وحدات العناية الخاصة او يلدن بعمليات قيصرية، فإن نصيحة الطواقم الطبية المختصة اليوم، بأنه محبذ للنساء الحوامل المتواجدات ضمن المجموعات في خطر، سواء النساء اللواتي يعملن في الطواقم الطبية او يعانين من امراض مزمنة مثل السكري او السمنة الزائدة، ان نمكنهن من الحصول على هذا التطعيم، الذي ثبت انه آمن بشكل كاف حتى للنساء الحوامل.
 المنظمات الطبية العالمية، تمكن النساء الحوامل من اخذ هذا التطعيم. حاليا بموجب النصيحة الطبية للنساء الحوامل المتواجدات ضمن المجموعات في خطر ، سواء اللواتي يعانين امراضا مزمنة او ضمن الطواقم الطبية، نحبذ ان يأخذن هذا التطعيم، وقد يتوسع ذلك ليشمل النساء الحوامل بشكل عام".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق