اغلاق

مجمع اللغة العربية ينظم حفلا لتوزيع جائزة الإبداع

تزامنًا مع يوم اللغة العربية العالمي، أقام مجمع اللغة العربية يوم الجمعة الموافق 18.12.2020 ، عبر تطبيق الزوم، حفلًا لتوزيع جائزة الإبداع التي خصّصها المجمع هذا العام لأدب الأطفال،


صور من مجمع اللغة العربية

حيث حصل على الجائزة الأديب فاضل علي والأديبة هديل ناشف.
جاء هذا القرار في أعقاب الأهمية التي يوليها المجمع لأدب الأطفال حيث يرى به النواةَ الأولى التي تؤسّس لتكوين اللغة لدى الطفل، وتنمية ذائقته الجماليّة وتطوير حسّه الإبداعيّ. كذلك يسهم أدب الطفل في صقل شخصيّته وفتح بصيرته نحو فهم العالم من حوله. وقد خصّص مجمع اللغة العربيّة فعاليّات ونشاطات كثيرة لهذه الشريحة الواسعة من مجتمعنا، عن طريق إقامة الندوات والمؤتمرات وورشات العمل في المدارس.
وتتويجًا لهذه النشاطات بحثت لجنة الجائزة المكوّنة من: بروفيسور محمود غنايم، بروفيسور مصطفى كبها، د. كوثر جابر قسّوم، د. نبيه القاسم، بروفيسور نداء خوري في عدد من المرشّحين في مجال أدب الأطفال، وقرّر أعضاء اللجنة بالإجماع منح جائزة الإبداع لكلّ من: الشاعر فاضل علي والكاتبة هديل ناشف.
أدار الحفل، الأستاذ وائل عواد، المركز الإعلامي في المجمع، ثم قدّم رئيس المجمع، البروفسور محمود غنايم الذي ألقى كلمة ترحيبية، ثم بارك للفائزين وأثنى على دورهما في رفع مكانة أدب الأطفال في مجتمعنا.
بعد ذلك، تحدّثت د. كوثر جابر قسّوم، عضوة إدارة المجمع وعضوة لجنة الجائزة عن مسوّغات نيل الجائزة على النحو التالي:

فاضل علي
شاعر أطفال متميّز ومتفرّد في شعر الأطفال. تتسم كتاباته بتعزيز القيم الإنسانية واحترام الاختلاف والتعايش وتقبّل الآخر. يحترم الطفل ويتكلّم بلسانه في معظم قصائده. يتميز أسلوبه بالفهم العميق لعالم الطفل ودواخله وحاجاته النفسية والذهنية. كما تتخذ بعض قصائده كقصائد علاجية للأطفال. تتميز أدواته الشعرية بالبساطة والسهولة التي تحاكي الطفل، والتجسير الناجح بين المحكية والفصحى، واعتماد الأبيات ذات الأوزان المشطورة والمجزوءة، والتكرار، وغنى القوافي وتنوّعها وتوظيف العناوين المؤثّرة.

هديل ناشف
يندرج أدبها ضمن تيار أدب الأطفال الحداثيّ، الذي يبتعد عن الوعظ والتلقين، ويشجّع التفكير الإبداعي والناقد لدى الطفل. تضع الكاتبة قصصها وأشعارها في سياقات مميّزة؛ كالسحر والمغامرات، الأمر الذي يحفّز خيال الطفل. بعض مؤلفاتها ينتمي للأدب العلاجي الذي يسهم في الصحة النفسية وتقدير الذات. أعمالها ذات لغة مشوّقة، تعتمد السجع والتكرار المحمود، كما تدمج بين الأسلوب المسرحي الدرامي والقصصي، ويمكن التوجه إلى أدبها كأدب تفاعلي في مجال تمكين الأطفال، من خلال لعب الأدوار التمثيليّة والألعاب التخييليّة.
وفي الختام، تحدّث الشاعر فاضل علي والكاتبة هديل ناشف بكلمة قدّما بها كلمة شكر للمجمع على هذه الجائزة التي تؤكد على دور المجمع في دعم أدب الأطفال المحلي.
يُذكَر أن الجائزة هذا العام لكل فائز بلغت خمسة عشر ألف شيكل جديد، بالإضافة إلى درع تكريمي تقديرًا لنشاط الأديبين.


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق