اغلاق

تنظيم المؤتمر الدولي للتكنولوجيا الواعدة في جامعات فلسطينية

أوصى باحثون من جامعة القدس وعدة جامعات فلسطينية وعربية بضرورة إيجاد حلول للمشاكل الطارئة الحديثة في المجتمعات باستخدام الخوارزميات والتكنولوجيا


وافانا بالخبر والصورة نديم عبده

الحديثة كما في تجربة "كورونا".
ودعوا في ختام المؤتمر الدولي الافتراضي للتكنولوجيا الواعدة بنسخته الرابعة "ICPET 2020" الذي نظمته جامعة القدس وكلية فلسطين التقنية في دير البلح على مدار يومين، لتشجيع الأبحاث في التكنولوجيا الإلكترونية وتوفير عناية أكبر في مجالات أمن المعلومات والحفاظ على الخصوصية والعمل على تطوير منهجية الجامعات في المجال عبر إضافة مساقات في هذه الحقل تشمل جميع المراحل الجامعية لإعداد الطلبة للمنافسة على مستوى العالم وتمكين المرأة من العمل في المجالات التكنولوجية.
وتناولت جلسات المؤتمر الثماني موضوعات عدة منها التكنولوجيا في جائحة "كورونا" وإنترنت الأشياء والأنظمة الذكية والدوائر الكهربائية وأنظمة الاتصال والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي والخلايا الشمسية والمواد والطاقة والتشفير وبروتوكولات التوجيه والخصوصية والأمان ومعالجة الصورة وتطوير الخوارزميات.
وأكد رئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك أهمية البحث العلمي في مختلف المجالات وتقديم المعرفة بما يتناسب مع تسارع التطورات هو دور أساسي للجامعات ما يتطلب خلق بيئة بحثية فعالة تمكننا من النشر والمنافسة على مستوى دول العالم وإنشاء شركات وحاضنات للإبداع من خلال الباحثين المبدعين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق