اغلاق

الكورونا ولون البلد : الجبهة الداخلية تقيم موقع بحث باللغة العربية

أنشأت الجبهة الداخلية موقع بحث باللغة العربية. وجاء في بيان صارد عنها :" حاليا يتم تغيير ألوان البلدات حسب مستوى المرض وتعطى تعليمات محلية لكل بلدة. في الموقع


صورة من الارشيف - تصوير الشرطة

يمكنكم معرفة لون بلدتكم
الذي صودق عليه لكل أسبوع وبالتالي ما هي التعليمات لهذا الاسبوع وخاصة النشاطات التعليمية.
موقع البحث الجديد على بوابة الطوارئ الوطنية للجبهة الداخلية يمكّننا  من فحص لون بلدتنا والبلدات المجاورة حتى نتمكن معرفة:
ما هو مستوى المرض من حولنا في كل وقت؟
ما هي التعليمات المستجدة ؟
هل تم تصنيف منطقتنا كمنطقة محظورة؟
من الجدير ذكره أنه وبالرغم من أن لون البلدة قد يتغير حسب مستوى المرض يوميا، إلّا أن لون البلد ساري المفعول بشأن التعليمات للمؤسسات التعليمية بحسب ما صودق عليه لكل أسبوع من يوم الأحد حتى يوم الخميس.
منذ عودة توزيع البلاد حسب خطة الشارة الضوئية وعودة طلاب الصفوف الخامسة والسادسة في البلدات المصنفة بالأخضر والأصفر، كان أكثر التوجهات من قبل المواطنين الى مركز المعلومات في الجبهة الداخلية بواسطة 104 ولشبكات التواصل الاجتماعي حول السؤال ما هو لون البلدة؟ وما هي التعليمات بخصوص النشاط التعليمي؟ وهل هناك تغييرات في لون البلدة ومتى؟
للإجابة على هذه الحاجة قامت الجبهة الداخلية بتطوير موقعا للبحث حسب إسم البلدة. وهكذا يستطيع كل مواطن أن يفحص بنفسه ومن كل مكان بتسجيل اسم بلدته أو البلدة التي يرغب بالتوجه اليها والإطلاع على لونها ولون البلدات المحيطة به.

يتم تحديد اللون حسب مستوى الإصابة بالكورونا ،بداية من التصنيف الأخضر الذي يدل على مستوى منخفض من المرض، وحتى التصنيف الأحمر الذي يدل على مستوى مرتفع من المرض.
موقع البحث في اللغة العربية متوفر الآن وتتم تحديثه بشكل اوتوماتيكي حسب قرار الطاقم الوزاري كل يوم خميس. لون البلدة يكون ساري المفعول بشأن المؤسسات التعليمية من يوم الأحد وحتى يوم الخميس في الأسبوع التالي.
 مرفق رابط لموقع البحث حسب الشارة الضوئية باللغة العربية.
عند الضغط على الرابط، تصلون إلى العنوان التالي:
اضغط هنا "


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق