اغلاق

د. نابلسي: الهلع والاكتئاب عند العرب في البلاد بأزمة الكورونا اعلى من المعطيات العالمية بـ 3 اضعاف

اظهر بحث جديد ، أجري في المركز الاكاديمي روبين ، حول التداعيات النفسية والاجتماعية لتفشي فيروس كورونا على المجتمع العربي ، ان جائحة كورونا فاقمت
Loading the player...

الاضطرابات النفسية التي يعاني منها المواطنين العرب في البلاد مقارنة بالمواطنين اليهود.
ويستدل من نتائج البحث ، ان أكثر من 15% من المشاركين في البحث عانوا من الاكتئاب المرضي ، وان 72% من المشاركين  ابلغوا عن خسائر اقتصادية وخسائر في فرص العمل والتشغيل  نتيجة جائحة الكورونا .
للاستزادة حول هذا الموضوع ، وللحديث حول التداعيات النفسية والاجتماعية وابعادها على المجتمع العربي في ظل جائحة الكورونا ، استضافت قناة هلا د. رغدة نابلسي وهي احدى الباحثات المشاركات في البحث ..

نتائج مقلقة جدا
وقالت د. رغدة نابلسي لقناة هلا : "  في فترة جائحة الكورونا أجرينا بحثا في المجتمع العربي، من خلال الوصول الى 670 مواطنا عربيا، قاموا بتعبئة استمارات ، في فترة الاغلاق الأول لجائحة الكورونا. ونتائج البحث هي نتائج مقلقة جدا وتدل على اهمال الدولة وتمييزها العنصري ضد الأقلية العربية في فترة جائحة الكورونا.
20% من المشاركين في العيّنة صرحوا بشعورهم بالهلع بنسبة كبيرة، 15% قالوا إنهم يشعرون بالاكتئاب. هذان المعطيان هما اعلى بثلاثة اضعاف من المعيطات العالمية التي صرحت عنها منظمة الصحة العالمية في فترة جائحة الكورونا.
72% من المشاركين في البحث ،  صرحوا عن حالات فقدان، نتحدث عن فقدان العمل ، فقدان الوضع الاقتصادي، لكن الأصعب فقدان أمور تتعلق بالصحة والحياة الاجتماعية والتعليم وغيرها من الامور الأساسية. وفي احد العوامل الأساسية التي صرحوا عليها في البحث والتي اثرت على الجوانب النفسية التي تحدثنا عنها، أي الهلع والاكتئاب، هو قضية  الاقصاء الاجتماعي والتمييز. عندما نتحدث عن هذين الامرين، صرح 72% انهم يشعرون بحالة تمييز من قبل المؤسسة، أي الدولة وخدماتها. 
مثلا ، حتى وزارة ا لصحة وكل موضوع الشرح والتوعية حول جائحة الكورونا باللغة العربية جاء في فترة متأخرة جدا مقارنة بالمجتمع اليهودي".

عدم المعرفة بوجود خدمات
ولفتت الى ان "اغلب المشاركين في البحث، صرحوا انهم لم يعرفوا بوجود خدمات كان يمكنهم الاستعانة بها في ظل ازمة وجائحة الكورونا. عندما لا يعرفون انه يوجد خدمات فلا يعرفون الى من يتوجهون، لا يعرفون حقوقهم".

مسؤولية كبيرة على الدولة
وتابعت د. نابلسي حديثها لقناة هلا :" بناء على المعطيات والتحليلات ونتائج البحث فإنه في مساعدة المجتمع العربي في الخروج من ازمة الكورونا هنالك مسؤولية كبيرة للدولة والمؤسسة بكل خدماتها من ضمنها وزارة الصحة.
قضية الشعور بالعنصرية والتمييز والاقصاء والشعور بالاكتئاب، لا يمكن فصلها عن قضية الوضع الاجتماعي – الاقتصادي والسياسي الذي يعيشه المجتمع العربي في إسرائيل. وكانت هذه المسألة احدى النقاط القوية في البحث الذي اجريناه. 
وقريبا سوف ننشر نتائج البحث في مجلات علمية، تؤثر على مقدمي الخدمات وسياسات الدولة..."

الحوار الكامل في الفيديو المرفق من قناة هلا...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق