اغلاق

بيت لحم: الكنائس الغربية تحتفل بعيد الميلاد المجيد

بيت لحم - من أحمد جلاجل : احتفلت الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي امس بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وسط أجواء حزينة ومؤلمة وفي


صور خاصة التقطت بعدسة الصحفي أحمد جلاجل

غياب الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء محمد إشتيه.
وترأس البطريرك بيير باتيستا بيتسيبالا بطريرك القدس للاتين ولفيف من المطارنة وكهنة البطريركية والاباء الفرنسيسكان وجوقة حراسة الأراضي المقدسة، قداس منتصف الليل في كنيسة المهد ببيت لحم، بحضور المحامي انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم ونقولا خميس رئيس بلدية بيت جالا وجهاد خير رئيس بلدية بيت ساحور وقناصل الدول الأجنبية والاباء الكهنة والراهبات، واستمرت الصلوات حتى ساعات الفجر .
وكان الرئيس محمود عباس القى كلمة مسجلة هنأ فيها الطوائف المسيحية بعيد الميلاد المجيد، وقال: " إننا نواجهُ كل يومٍ سياساتِ الاحتلالِ الإسرائيلي، وممارساتِه العدوانيةِ ضدَ مقدساتِنا الإسلاميةِ والمسيحية، والاضطهادِ والقمعِ وانفلاتِ قطعان المستوطنين".
وأضاف الرئيس: "ورغمَ كلِ ذلكَ فنحنُ صامدونَ، وواثقونَ من النصرِ والحرية، فنحنُ نَستحقُ العدالةَ لقضيتِنا والحياةَ الكريمةَ لشعبِنا ونهايةَ الاحتلال، ونيلَ شعبِنا حريتَهُ واستقلالَهُ في دولتِه وعاصمتُها القدسُ الشرقية، دولةٌ لا تَفصِلُها الجدرانٌ العنصريةُ مثلُ تلكَ التي تفصلُ المدينةَ المقدسةَ عن مدينةِ المهد، بيتَ لحم".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق