اغلاق

وزير الزراعة الفلسطيني: حمصة ليست خربة بل كومونة فلسطين

وصف وزير الزراعة رياض العطاري "صمود أهالي خربة حمصة في الأغوار الشمالية التي يسكنها عدد من المزارعين ومربي الثروة الحيوانية، والتي هدمها الجيش الإسرائيلي،


صورتان وصلتانا من نظير فالح

وترك أطفالها وشيوخها ونساءها وسط البرد  والظروف الجوية الصعبة بكومونة فلسطين حيث يجسد أبناؤها أعظم صمود أمام المخططات الإسرائيلية".
وقال العطاري خلال جولة قام بها في الاغوار ، " أن  ما يجري هو محاولات يائسة  لتهجير أبناء شعبنا وخاصة التجمعات البدوية من السفوح الشرقية  للأغوار  بهدف تسهيل ضمها وبناء المستوطنات الاسرائيلية عليها".
وقدم العطاري أبرز  توجهات الحكومة لتعزيز صمود هذه التجمعات التي لامست احتياجاتهم وسلم مربي الثروة الحيوانية جزءا من مستلزمات الانتاج التي سوف يتم استكمالها الاسبوع المقبل والتي  من شأنها دعم وتطوير  قدراتهم الإنتاجية وتعزيز صمودهم .
ورافق الوزير محافظ طوباس والأغوار الشمالية اللواء يونس العاص، وكيل وزارة الزراعة م. عبد الله لحلوح، أمين سر حركة فتح محمود صوافطة ، عدد من ممثلي الفعاليات الشعبية، مدير  عام الاراضي  م.عمار صلاحات ، مدير زراعة طوباس والأغوار الشمالية م. جعفر  صلاحات وعدد من الموظفين.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق