اغلاق

هبة مجادلة : ‘ للمشاحنات بين الزوجين اسقاطات على الأطفال ‘

لم يعرف العالم بأَسره حالة حجر بيتي مثل التي تحصل اليوم؛ حيث تعيش غالبية العائلات العربية في هذه الايام حبيسة منازلها. وفي وقت يسود فيه الحديث عن صعوبة،
Loading the player...

بقاء أسرة بكاملها  داخل البيت معظم ساعات اليوم؛ الامر الذي يؤدي الى ارتفاع حدة المشاكل الزوجية والعائلية. في وقت تشهد فيه العلاقات بين الاهل والابناء الكثير من التحديات والعقبات . للاستزادة حول هذا الموضوع استضاف برنامج  "هذا اليوم" ، الباحثة بمجال الوالدية والحصانة النفسية طالبة الدكتوراة هبة عمر مجادلة.

وقالت الباحثة بمجال الوالدية والحصانة النفسية طالبة الدكتوراة هبة عمر مجادلة : " نحن كاخصائيين نفسيين نتلقى
في هذه الفترة الكثير من التوجهات حول صعوبات عديدة في شتى المجالات عند الأطفال ، وحول العلاقات الأسرية والشجار بين الأخوة ومشاحنات بين الزوجين والتي لها اسقاطات على الأطفال "

" معطيات مقلقة "
وحول المعطيات التي تنشر عن منسوب العنف في الوسط العربي قالت مجادلة : " هناك الكثير من الاستطلاعات والتقارير الصادرة عن الشرطة ودائرة الاحصاء المركزية والتي تشير الى ان هذه الظاهرة تتعدى ال 68 % وهناك الكثير من الساعات التي يمكث الأطفال فيها خالف الشاشات وهناك الكثير من الأهل لا يعرفون كيف يتصرفون في هذه الحالات ، وهناك الكثير من البلاغات حول الصعوبات في التعلم عن بعد وهناك نسب عالية حول اعتداءات جنسية وعنف داخل العائلة وهذه المعطيات مقلقة جدّا " .


" علاج عن طريق الفنون "
وعن كيفيّة التعامل مع هذه المعطيات قالت : " في حالات الهلع والخوف والشديد والاضطرابات المعينة نحن نقوم بتحويل الحالات للعلاج عن طريق الفنون وما شابه وبشكل عام ردود الفعل للأهل أمام الأطفال تؤثّر جدا في مثل هذه الحالات " .

وأضافت : " مهم جدا أن يفصل الاهل بين حاجاتهم وحاجات أولادهم ومهم أيضا الموازنة مع حاجات الطفل والحوار مع الطفل يجب ان يكون في وقت يكون به الطفل هادئا وغير مضغوط " .

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق