اغلاق

اصحاب محلات في النقب يتنفسون الصعداء بعد تخفيف القيود

على ضوء التخفيف في القيود على المرافق الاقتصادية والحركة التجارية في البلاد، سادت أجواء من الارتياح في صفوف أصحاب المصالح التجارية، الذين تضرروا كثير من الاغلاقات،
Loading the player...

الثلاثة التي فرضتها الحكومة منذ بداية جائحة الكورونا. مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تجول في عدد من البلدات في النقب وحاور عددا من اصحاب المصالح التجارية .

" الحل الوحيد للخروج من هذه الازمة حسب رأيي الشخصي يكمن في التطعيم"

وفي حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قال علي العمور من رهط: "بعد التخفيف من القيود نلاحظ حركة تجارية نشطة في الشارع والاسواق المحلية والمراكز التجارية، حيث بدأت المحال التجارية تشهد نشاطا أكبر مع التسهيلات الأخيرة، وان شاء الله ان ينتهي هذا الاغلاق بشكل نهائي، في ظل الزيادة الكبيرة في نسبة تلقي التطعيمات في الفترة الاخيرة".
واضاف العمور: "في الفترة الاخيرة كانت الاوضاع صعبة جدا، والحمد لله بدأ الانفتاح التجاري الى حد ما مع التخفيف الاخير وبدأ الوضع يتحسن ، ونأمل ان نسير في الاتجاه الافضل. في فترة الاغلاق كانت هناك مخاوف لدى الناس من الخروج من البيوت ، ومع التسهيلات بدأ الناس يخرجون الى التسوق بدون خوف ، ومع ذلك نستقبل الناس بموجب توجيهات وزارة الصحة باستقبال عدد اقل من الزبائن والحرص على ارتداء الكمامات لنتفادى هذا الوباء ان شاء الله".
وخلص العمور الى القول: " الحل الوحيد للخروج من هذه الازمة حسب رأيي الشخصي وحسب ما اسمع من المختصين ومن الاطباء ، هو موضوع التطعيم ، لانهاء هذا الوباء. في البداية كانت فكرة التطعيم معقدة نوعا ما بسبب الاشاعات التي كان يروج البعض لها ، ولكن بدأ الناس يتقبلون هذا الموضوع بشكل افضل ، وارى ان هناك ازديادا ملحوظا في نسبة التطعيمات في الفترة الاخيرة ".

"حملة التوعية التي قام بها رئيس البلدية والأعضاء والأطباء أدت الى انفراجة لدى أصحاب المصالح التجارية"
وفي حديث مع الشيف سلطان ابو جربوع من رهط، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "هناك نوع من الارتياح ، بعد ان كان تعامل الشرطة مع اصحاب المحال التجارية ليس لطيفا، حيث كانت تداهم المحل الواحدة مرتين او ثلاث مرات ، ما ادى الى عزوف الناس عن الدخول الى المحلات . والان بعد تخفيف القيود، هناك حركة تجارية نشطة نوعا ما ، حيث اصبح الزبائن يدخلون المحال التجارية دون خوف من التعرض للمساءلة ، نأمل ان تبقى هذه التسهيلات حتى الخروج من الازمة قريبا باذن الله. رئيس البلدية والاعضاء والاطباء قاموا بحملة توعية لزيادة نسبة التطعيم ، ما ادى الى هذه الانفراجة لدى اصحاب المحال التجارية ".
واضاف ابو جربوع: "نأمل ان ترتفع نسبة المبيعات بعد التخفيف من القيود . انا واخي والعمال تلقينا جرعتي التطعيم، ونحث الناس ايضا على تلقي التطعيم ، فالتطعيم هو الحل الوحيد للخروج من هذه الازمة والعودة الى الحياة الطبيعية".

"أنصح من لم يتطعم بأن يتلقى التطعيم لانه يساعد في الخروج من الازمة"
آخر المتحدثين عمار ابو صقير ، افتتح حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول: " الحمد لله بدأ الناس يخرجون من بيوتهم ، خشية من الغرامات التي كانت تفرضها الشرطة ، واصبحت الاجواء اليوم افضل، ونشطت الحركة التجارية عما كانت عليه في ظل الاغلاق. معظم الناس يحافظون على توجيهات وزارة الصحة ".
واضاف ابو صقير: "نلاحظ اقبالا على تلقي التطعيم ، وانصح من لم يتلق التطعيم بان يتطعم، مع العلم ان الكثير من الناس يخشون من التطعيم بعد الشائعات التي تحدثت عن انه مضر بالصحة، وهنا اقول لهم، لا تلتفتوا الى هذه الشائعات وان تتلقى التطعيم، لانه يساعد في الخروج من هذه الازمة والعودة الى الحياة الطبيعية".


علي العمور


الشيف سلطان أبو جربوع


عمار أبو صقير


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق