اغلاق

صحة القلب من الأوليات في ‘يوم الحب‘

خُبراء الصحة يدعون للاحتفال بيوم الحب بصورة مختلفة، فعلى الرغم من تزايد الوعي خلال السنوات الأخيرة، لا تزال أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال والنساء.


صورة للتوضيح فقط - iStock-Chinnapong

لذلك وليظل قلبك ينبض حبّاً، من الضروري تعلّم أساليب الحفاظ عليه بصحة جيدة.
تابعي نصائح الدكتور سيد سكيب نزير، الاختصاصي في أمراض القلب التداخلية في مستشفى فقيه الجامعي، يقدم نصائح حول كيفية الحفاظ على صحة القلب، في الموضوع الآتي:

توجد أربعة عوامل رئيسية تلعب دوراً أساسياً في صحة القلب، وهي كالآتي:
- التخلي عن التدخين بجميع أشكاله
- النشاط والحركة وممارسة التمارين الرياضية
- إدارة مستويات التوتر والإجهاد
- اعتماد نظام غذائي صحي


تأثير التدخين على القلب
التدخين هو أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب، وهذا الأمر مثبت علمياً. إذ يتسبب التبغ في حدوث تغييرات في الجسم عن طريق إنتاج مواد سامّة وكيميائيات تؤثر سلباً على الأوعية الدموية المتصلة بالقلب. وذلك يشمل تأثيرات قصيرة وطويلة المدى على القلب:
- على المدى القصير: أحد التأثيرات المباشرة للتدخين هو تقليل أكسيد النيتريك، وهو مركّب كيميائي في جسم الإنسان يعمل على إرخاء الأوعية الدموية. عند التدخين، ينخفض إنتاج أكسيد النيتريك، مما يتسبب في إعاقة تدفق الدم في الأوعية.
- على المدى الطويل: تبدأ هذه السموم بإحداث تغييرات داخل الأوعية الدموية وتنشيط الخلايا غير السليمة. هذه الخلايا عرضة لتجميع الكولسترول من الدم داخل جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تراكمه، وبالتالي يقل تدفق الدم إلى القلب. ويؤدي ذلك إلى تسارع ضربات القلب وزيادة ضغط الدم. كذلك يمكن أن تتشكل الجلطات مما يؤدي إلى انسداد يقلل من تدفق الدم إلى الأعضاء المهمة وأجزاء أخرى من الجسم، وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.

ضرورة ممارسة التمارين الرياضية
أثناء التمارين وحين يرتفع معدل ضربات القلب، يزداد تدفق الدم، ويساعد على توفير المزيد من الأكسجين والمواد المغذية للقلب، مما يجعله أكثر نشاطاً.
وتساهم التمارين الرياضية أيضاً في تعزيز الصحة النفسية والذهنية للإنسان؛ إذ يطلق الجسم مادة كيميائية تسمى الإندروفين التي تعزز الشعور بالسعادة وتخفض مستوى الإجهاد.

الابتعاد عن الإجهاد والتوتر
يجب الابتعاد عن القلق قدر المستطاع، وعدم الوقوف عند المشاكل الصغيرة، سواء كان ذلك لضغوطات مرتبطة بالعمل أو مشاكل مالية أو صحية، فإنَّ إدارتها عن طريق التنفس العميق وإرخاء العضلات وتخصيص وقت للاستراحة سيترك تأثيرات إيجابية على القلب.
فالإجهاد أو التوتر هو حالة ذهنية سلبية تقلل من السعادة وراحة البال، مما يسبب القلق ويرفع ضغط الدم عبر زيادة معدل ضربات القلب.

اتباع نظام غذائي صحي
يُعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أمراً أساسياً للحفاظ على صحة القلب. ويجب أن يتكوّن النظام الغذائي الصحي من الدهون الصحية النباتية مثل الأفوكادو والمكسرات والبذور والفاصوليا وتناولها بشكل أسبوعي.
أما الدهون المشتقة من المنتجات الحيوانية، مثل قطع اللحم أو الجبن، فهي تحتوي على الدهون ويجب التقليل من تناولها.
يُنصح أيضاً بتناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر (الفركتوز) مثل العنب والمانجو باعتدال. وتعدُّ إضافة الحمضيات طريقة رائعة لتعزيز الصحة؛ لأنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات.

يجب استهلاك خمس حصص من الفاكهة والخضروات يومياً
على سبيل المثال، يمكن أن يشمل ذلك ما يلي:
- صباحاً: نصف كوب من عصير البرتقال
- الوجبة الخفيفة: توت مع زبادي
- عند الغداء: سلطة خضراء
- ليلاً: البروكلي والسبانخ
- قبل النوم: تفاح أخضر

ويشدد الدكتور سكيب نزير على أهمية التوازن، فإن إجراء تغييرات بسيطة وإيجابية في نمط الحياة؛ هو سرُّ الاستمتاع بحياة أطول.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق