اغلاق

ابتسام مراعنة تعتذر امام العليا خلال النظر بشطب ترشيحها

ناقشت المحكمة العليا ، صباح اليوم (الأربعاء) ،في قرار لجنة الانتخابات شطب المرشحة رقم 7 في قائمة حزب العمل ، ابتسام مراعنة – منوحين .
Loading the player...

وفي بداية الجلسة التي لم تسمر طويلا ،  اعتذرت مراعنة عن المنشورات التي نشرتها سابقًا . علما انه من المتوقع صدور قرار بشأن هذه القضية حتى  يوم الأحد المقبل.
 وقالت مراعنة خلال الجلسة :" إن الادعاء بأنها دعت إلى إبادة زخرون يعقوب  ، قد خرج من سياقه  خلال مقابلة أجرتها في عام 2008. "

" لقد تزوجت منذ عدة سنوات من يهودي. ابنتنا يهودية مائة بالمائة ومائة بالمائة عربية "
وقالت للقضاة "أنا آسفة لأنكم مضطر للتعامل مع هذا الملف  ، لا بد أن هناك أشياء أكثر أهمية مني".  وتابعت "بشكل لا لبس فيه ، أعتذر عن أي شيء قد يبدو عنصريًا أو تحريضًا أو مسيئًا. والدتي نظفت المنازل هناك لمدة 25 عامًا. لقد تزوجت منذ عدة سنوات من يهودي. ابنتنا يهودية مائة بالمائة ومائة بالمائة عربية لم  انادي الى تدمير زخرون يعقوب".
 وكانت لجنة الانتخابات المركزية  قد شطبت الاسبوع الفائت ، ترشيح ابتسام مراعنة، المرشحة رقم 7 بقائمة حزب العمل لانتخابات الكنيست، وذلك بطلب قدمه حزب "عوتسما يهوديت" اليميني المتطرف.
وأيد الشطب 17 عضوا في لجنة الانتخابات المركزية وعارضه 15 عضوا وامتنع عضوان عن التصويت.
وجاء قرار لجنة الانتخابات رغم أن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت قدم رأيا قانونيا مفاده أنه لم تتوفر لديه أدلة كافية تبرر منع السيدة مراعنة – منوحين من التنافس في الانتخابات المقبلة ضمن قائمة حزب العمل.
وادعى رئيس حزب "عوتسما يهوديت" إيتمار بن غفير، المعروف بمواقفه العنصرية، في طلبه أن مراعنة "تحدثت في السنوات الماضية وفي عدة مناسبات وبشكل علني ضد وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وحرضت على العنصرية وحتى أنها حرضت على العنف وأيدت منظمات إرهابية وناشطين إرهابيين يعملون ضد دولة إسرائيل".
من جانبه، قال غاي بوسي، محامي مراعنة، لأعضاء لجنة الانتخابات إنه "على عكس ادعاء عوتسما يهوديت، فهي لا تحرض، ولم تحرض على العنصرية أبدا عامة ولا على العنصرية ضد الشعب اليهودي خاصة. ولم تدعم كفاح دولة عدو. وعمليا حصلت على جوائز لنضالها ضد العنف".

 
ابتسام مراعنة - تصوير العاد ملكا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق