اغلاق

بأجواء كئيبة: دفن الاخوة الثلاثة من حورة في ثلاثة قبور متلاصقة: ‘اكبر من هيك مصيبة لم يحدث‘

بأجواء حزينة، وبمشاركة جماهير غفيرة من شتى مناطق النقب، تم الليلة تشييع جثامين الاشقاء الثلاثة ليلى، خالد وابرار محمد ابو سبيت، الذين لقوا حتفهم ، صباح اليوم،
في ثلاثة قبور متلاصقة: تشييع الأشقاء الثلاثة ضحايا حريق حورة - تصوير: موقع بانيت
Loading the player...

في حريق بداخل منزلهم. ومع وصول جثامين الاطفال الثلاثة وبعد الانتهاء من الصلاة عليهم، تم دفنهم في ثلاثة قبور متلاصقة. والقى الشيخ حابس العطاونة، رئيس مجلس حورة خطبة التأبين ، ترحم على ارواح الاطفال الثلاثة، سائلا الله ان يلهم ذويهم الصبر والسلوان على هذه الفاجعة المؤلمة. وتحدث عن الصبر والحمد ، وحث على من يصيبهم مصيبة بقول : انا لله وانا اليه راجعون. وشكر باسم العائلة كل من وقف الى جانبهم وشاركهم في مصابهم الجلل.

عم الاطفال ضحايا الحريق : "الله يعين ابوهم - قام الصبح وترك لولاد وروّح لاقاهم ميتين"
وقال عم الأطفال خلال حديثه مع قناة هلا فيما قال : " الامر غير متعلق بالبنى التحتية ، الامر يعود الى خطأ والله وحده يعلم ما حدث ، ولكن الامر صعب للغاية
كان هناك تواصل من المجلس والجمعيات والمختصين والشؤون الاجتماعية ، لا اعتقد ان الامر متروك نحن مجتمع مغلق نوعا ما ودائما لدينا الدوافع لنقف جنب بعضنا البعض وانا أقول " الله يعين ابوهم - قام الصبح وترك الولاد وروّح لاقاهم ميتين "  اكبر من مصيبة كهذه لا يمكن ان تحصل
ووجه رسالة للناس في النمقب قال خلالها : " يجب توجيه الأطفال وتعليمهم الصح من الخطأ ولكن لا ننسى ان الحديث عن أطفال صغار لا يستطيعون التمييز ، وللأسف الشديد الموت اصبح يضرب بمجتمعنا بشكل يومي ولكن مصيبة مثل هذه تقتل من الداخل " .


تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق