اغلاق

‘سيدة ديجيتالية‘ - د. اسماء نادر غنايم من باقة : ‘ اردت ان اكون نموذجا لبناتي وللمرأة العربية ‘

امرأة طموحة آمنت بقُدراتِها فقررت تحقيق حُلُمُها بالإلتحاق بالتعليم العالي وصولاً الى شهادة الدكتوراة طموحاتٌ حدودَها السماء، نقلت تجربتها للأجيال القادمة وقررت إقامة مركز،
Loading the player...

يُعنى بالتقنيات الرقمية خدمة لأبناء مجتمعها، انها الدكتورة أسماء نادر غنايم، المؤسسة والمديرة العامة لمركز إنديجيتال
التي حلت ضيفة على برنامج " على الموعد مع ميعاد" على قناة هلا.

"أردت شيئا حديثا"

وقالت غنايم لقناة هلا  حول مسيرتها الاكاديمية : " مسيرة طويلة ما بين اللقب الأول في جامعة حيفا في موضوع الرياضيات وعلوم الكمبيوتر. كان هذا في سنوات التسعينيات وكان الموضوع لا يزال في بدايته ووُجِهَت الي أسئلة حول ماهية هذا الموضوع وبماذا يمكنني أن أعمل من خلاله. انا كنت في مكان مؤمنة بأنني اريد شيئا حديثا ومتجددا. أردت من البداية مواكبة العصر والالتحاق بموضوع هو احدث ما يكون في ذلك الوقت. هكذا بدأت الانطلاقة وما جاء بعدها كان مواكبة. أيضا اللقب الثاني في برلين كان في نفس الموضوع".

تحديات اجتماعية واكاديمية
ولفتت غنايم : " كانت هنالك تحديات كبيرة. كأي سيرورة يوجد تحديات على مستوى القبول الاجتماعي وكذلك انفتاح السوق الإسرائيلية على العمل لامرأة عربية في هذا المجال، أيضا موضع اللغة، تعلم اللغة العبرية ومن ثم تعلم اللغة الألمانية، ومن ثم العودة الى البلاد وكتابة الدكتوراه باللغة الإنجليزية. كانت هناك تحديات اجتماعية وأيضا في الجانب الأكاديمي من لغة ومهارات، لكن من البداية كنت اعرف ان هنالك تحديات، لكن لم اكن انظر الى التحدي الا عندما ينتهي".

"ارتبطت بفكرة أكبر مني"
واردفت غنايم: " لم اختر طريقا تكون مفروشة بالورود. المهارات اكتسبتها خلال مسيرتي والمهارات تساعدنا في خطوتنا القادمة. الإحباط أيضا جزء من السيرورة فأحيانا هناك صعوبات ونزول للطاقة، لكن انا استمد الطاقة من ايماني بالله وأيضا من كل من حولي، من اهلي وزوجي. كذلك كنت انظر الى الصورة الكبيرة وان ارتبط بفكرة اكبر مني وليس نجاحي الشخصي فقط، اردت ان أكون نموذجا لبناتي، وأن ينعكس تطوري الفردي على عائلتي وعلى المرأة بشكل عام وعلى المرأة العربية خاصة وعلى المجتمع. ارتباط الشخص بفكرة اكبر منه هو مصدر كبير للطاقة".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق