اغلاق

علاج التهاب الأذن الداخلية يجب أن يتم في أسرع وقت

يبدو من الاسم أن المشكلة بسيطة وهي مجرد التهاب في الأذن الداخلية، ولا شيء خطير يحتاج لانتباه طبي! إلا أنّ هذه المشكلة المرضية هي واحدة من الأمراض الخطيرة التي قد تهدد المخ


صورة للتوضيح فقط - iStock-mladenbalinovac

وقد تهدد جودة السمع، إن لم يتم علاجها بسرعة وتحت إشراف طبيب متخصص.
تعرفي في الآتي علاج التهاب الأذن الداخلية بحسب موقع "ويب مد":

ما هي الأذن الداخلية؟
الأذن الداخلية هي الجزء الثالث من الجهاز السمعي، وتضم 3 أعضاء داخلية، هم: القنوات نصف الدائرية المملوءة بالسوائل، والقوقعة على شكل حلزوني، والعصب السمعي والدهليزي؛ وهي الأعضاء القريبة من المخ، والتي تجعل التهاب الأذن الداخلية أخطر أنواع التهابات الأذن؛ لأنها قد تسرب الفيروس إلى السحايا في المخ، مما يعرّض حياة المريض للخطر.

أسباب التهاب الأذن الداخلية
الكائنات الدقيقة هي السبب الأول في حدوث التهاب الأذن الداخلية، حيث يصاب المريض به عبر انتقال عدوى فيروسية أو بكتيرية له، وغالباً ما تكون فيروسات مثل الإنفلونزا وشلل الأطفال وغيرها، هي السبب الأول في الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية، وقليلاً ما يكون سبب العدوى بكتيرياً.

أعراض التهاب الأذن الداخلية
القيء والدوار وطنين الأذن وفقدان السمع والشعور بالألم في الأذن والرأس، فقدان التوازن وصعوبة في المشي باستقامة.
ولعل الفارق بين الأذن الداخلية والوسطى يكمن في أنّ أعراض الأذن الوسطى تشمل ألم الحلق والجيوب الأنفية، كما يُضاف إليها الحمى، ولا تشمل أي مشكلة في التوازن والقيء، إلا أنَّ إهمال التهاب الأذن الوسطى قد ينتج عنه انتشار الالتهاب للأذن الداخلية.

الوقاية من التهابات الأذن
بضع خطوات قد تساهم في الوقاية من التهاب الأذن، أبرزها:
- الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة الأذنين.
- تجفيف الأذنين جيداً بعد الاستحمام.
- تجنّب التدخين بنوعيه الإيجابي والسلبي.

علاج التهاب الأذن الداخلية
يحتاج التهاب الأذن الداخلية إلى تدخل طبي فوري، للسيطرة على العدوى في بدايتها؛ حيث سيصف الطبيب المسكنات والمضادات الحيوية اللازمة، وسيصف أيضاً قطرات للأذن إذا تطلب الأمر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق