اغلاق

كيف نجعل الطفل نشطاً بدنياً أثناء التباعد الاجتماعي؟

يعتمد النشاط البدني على عمر طفلك، وهناك الكثير من الطرق السهلة والممتعة لمساعدة طفلك على تقوية عضلاتهم، ودعم صحتهم البدنية، لكن لن يحصل هذا من من دون التشجيع ومشاركة جميع أفراد


صورة للتوضيح فقط - iStock-sam-thomas

العائلة في الأنشطة الممتعة والمناسبة لأعمارهم.
مدربة اللياقة البدنية، مدربة اللياقة البدنية الإسبانية Yolanda Gonzalez، تفيد العائلات بأهم الأنشطة الرياضية التي يمكن ممارستها في فترة الحجر الصحي.

ماذا نقصد بالأنشطة "المناسبة للعمر"؟
بعض الأنشطة البدنية تناسب الأطفال أكثر من المراهقين. على سبيل المثال، عادةً ما يقوي الأطفال الصغار عضلاتهم عندما يمارسون الجمباز أو يلعبون في صالة الألعاب الرياضية في الغابة أو يتسلقون الأشجار. فهم لا يحتاجون عادةً إلى رياضات مثل رفع الأثقال. عندما يكبرون ويصبحون مراهقين، قد يبدأون في تمرينات رفع الأثقال المنظمة. حيث يمكنهم القيام بها جنباً إلى جنب مع تمارين فريق كرة القدم أو كرة السلة.

ساعات اللعب حسب العمر
للأطفال في سن ما قبل المدرسة (من سن 3 إلى 5 سنوات)، هم جاهزون ونشطون بدنياً طوال اليوم للنمو والتطور.
للأطفال والمراهقين في سن المدرسة (من سن 6 إلى 17 عاماً): ممارسة 60 دقيقة (ساعة واحدة) أو أكثر من النشاط البدني المعتدل إلى القوي كل يوم، بما في ذلك التمارين الهوائية اليومية والأنشطة التي تقوي العظام (مثل الجري أو القفز) 3 مرات في الأسبوع، أما التمارين التي تبني العضلات (مثل التسلق أو أداء تمارين الضغط)، فتكون 3 مرات كل أسبوع.

فوائد الرياضات

- النشاط الهوائي
مثل أنشطة المشي أو الجري في لعبة كرة القدم أو السلة، في حديقة المنزل، أو الحديقة الملحقة في بناية السكن، فهي تجعل قلوب الأطفال تنبض بشكل أسرع.

- تقوية العضلات
مثل تمارين الضغط، كجزء من 60 دقيقة يومياً للطفل. وهذه يمكن أن يمارسها في المنزل، إلى جانب التمارين الرياضية الأخرى، والتي يمكنك مشاركته بها، وابتكار الأفضل منها.

- تقوية العظام
مثل القفز أو الجري، كجزء من 60 دقيقة يومياً لطفلك أو أكثر. حيث يمكنك الاستعانة بالحبل، يحبه الأطفال، ويمكن ممارسة اللعب عليه في البيت.

نصائح للأهل لتنشيط الأطفال
- البدء باكراً، هو أمر يتعود عليه الأطفال، كي لا يتأخروا في النوم، كما أن النشاط الصباحي، ينشط الذهن، ويمكنهم بعدها من متابعة دروسهم عن بعد.
-
 استخدام الحركات واللعب الآمن بشكل منظم ليصبح أسلوب حياة نشيطة.
-
 أن تشارك العائلة قدر الإمكان في أنشطة الأطفال، بحيث يكونون قدوة إيجابية.
-
جعل النشاط البدني جزءاً من الروتين اليومي للعائلة من خلال التنزه مع الأطفال أو ممارسة الألعاب النشطة معاً.
-
 منح الأطفال المعدات التي تشجعهم على النشاط البدني، مثل الكرة، والحبل، والدولاب، الذي تعشقه البنات، والأثقال حسب العمر.
-
 اصطحاب المراهقين إلى الأماكن التي يمكن أن يكونوا فيها نشطين، مثل الحدائق العامة أو ملاعب البيسبول المجتمعية أو ملاعب كرة السلة.
-
 بدلاً من مشاهدة التلفاز بعد العشاء، شجعوا الطفل على إيجاد أنشطة ممتعة ليقوم بها بمفرده أو مع الأصدقاء والعائلة، مثل المشي أو اللعب بالمطاردة أو ركوب الدراجات.
-
احرصوا دائماً على توفير معدات الحماية مثل الخوذات أو وسادات المعصم أو وسادات الركبة لأنشطة مثل ركوب الدراجات أو تسلق الجدار الصخري وغيرها من الأنشطة التي قد يكون هناك خطر كبير من حدوث إصابات. تأكدوا أيضاً من أن الأنشطة مناسبة لعمر طفلك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق