اغلاق

الهواتف والحواسب المباعة في روسيا ستزوّد ببرمجيات مطوّرة محليا

أعلنت وزارة الاتصالات والتنمية الرقمية الروسية أن الهواتف والكمبيوترات التي ستباع في البلاد اعتبارا من 1 يوليو المقبل ستحوي برمجيات ومحركات بحث مطورة محليا.


صورة للتوضيح فقط -  iStock-agrobacter

وتبعا لبيان صادر عن الخدمة الصحفية للوزارة فإن "جميع الهواتف والكمبيوترات المكتبية والمحمولة وأجهزة التلفاز الذكية التي ستباع على الأراضي الروسية بدءا من التاريخ المذكور ستضم محركات بحث روسية مثبتة في برامج تشغيلها مسبقا، وسيتم اختيار محركات البحث الخاصة بتلك الأجهزة من قبل لجان خاصة تابعة لمجلس الوزراء في البلاد، وأنه لا توجد حاليا أية خطط لتغيير قائمة أنواع الأجهزة التي ستشملها هذه الإجراءات".
وجاء في البيان "التثبيت المسبق لهذا النوع من البرمجيات في الأجهزة هو جزء من استراتيجية تهدف إلى استبدال الواردات وتطوير المنتجات الرقمية الروسية، هذه الإجراءات ستخلق توازنا ومنافسة ما بين البرمجيات المطورة محليا والبرمجيات الأجنبية.. نحن على اتصال بمصنعي الأجهزة ونناقش جميع التفاصيل، أكثر ما يهم المجتمع المهني هو ألّا يكون هناك تمييز في عرض البرمجيات في الأجهزة".
وأضاف البيان "البرامج والتطبيقات الروسية التي ستضمها الأجهزة المذكورة يجب أن تكون مثلها مثل باقي التطبيقات الأخرى التي تنتمي إلى نفس الفئة، وأن تعرض بشكل مماثل معها على شاشة الجهاز".
وكانت روسيا قد اعتمدت عام 2020 مشروع قرار سيحظر بموجبه بيع الهواتف أو الأجهزة الذكية أو الحواسب وما إلى ذلك من الأكترونيات  دون تثبيت برمجيات مطورة محليا اعتبارا من 1 أبريل 2021، وفي أول يناير الفائت وافق مجلس الوزراء في البلاد على قائمة البرمجيات التي ستزود بها الأجهزة، والتي منها محركات بحث ومتصفحات للإنترنت، و برمجيات لخدمات البريد وشبكات التواصل الاجتماعي، وبرامج لمكافحة الفيروسات، وبرامج لبث الأفلام عبر الشبكة العنكبوتية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق