اغلاق

حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا تؤدي اليمين

أدت أول حكومة وحدة وطنية في ليبيا منذ سنوات اليمين أمس الاثنين في مدينة طبرق في الشرق وهي مكلفة بتوحيد البلاد بعد سنوات من العنف والانقسام والإشراف على
حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا تؤدي اليمين - تصوير رويترز
Loading the player...

 الاستعداد لإجراء انتخابات عامة.
أول حكومة وحدة وطنية في ليبيا منذ سنوات أدت اليمين في مدينة طبرق في الشرق وهي مكلفة بتوحيد البلاد بعد سنوات من العنف والانقسام وكذلك بالإشراف على الاستعداد لإجراء انتخابات عامة.
الحكومة، التي تشكلت عبر عملية حوار نظمتها الأمم المتحدة وصدق عليها البرلمان الأسبوع الماضي في مدينة سرت، تعتبر أفضل أمل منذ سنوات لوضع حد لعقد من الفوضى في ليبيا منذ أطاحت انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي بمعمر القذافي من الحكم.
وتحل حكومة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة محل حكومة الوفاق الوطني التي كان معترفا بها من الأمم المتحدة في طرابلس وشمال غرب ليبيا وأيضا محل إدارة منافسة لها كانت تعمل من شرق البلاد.

وكان من بين الحضور وقت أداء الحكومة لليمين دبلوماسيون من دول غربية ومن تركيا، التي دعمت حكومة الوفاق الوطني، ومن مصر التي دعمت خليفة حفتر خصم حكومة الوفاق في الحرب وقائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي).
ولم ترسل روسيا ولا الإمارات دبلوماسيين لحضور أداء اليمين لكنهما رحبتا علنا بتعيين الحكومة الجديدة. وساندت الدولتان الجيش الوطني الليبي.

لكن على الرغم من الدعم الرسمي من طرفي الصراع الرئيسيين لحكومة الوحدة ولإجراء انتخابات، لا تزال هناك عقبات كبرى، إذ ظل مرتزقة أجانب وعناصر قوات وجماعات مسلحة في مواقعهم كما أن بعض المناطق وبعض مؤسسات الدولة لا تزال واقعة تحت هيمنة الكثير من الفصائل المسلحة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق