اغلاق

الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا يغادر المستشفى بعد علاج دام 4 أسابيع

الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، غادر مستشفى في لندن بعد أن تلقى علاجا على مدى أربعة أسابيع للشفاء من عدوى لم يُكشف عنها وللخضوع لإجراء طبي بالقلب.
الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا يغادر المستشفى بعد علاج دام 4 أسابيع - تصوير رويترز
Loading the player...

الأمير فيليب، دوق إدنبره البالغ من العمر 99 عاما، دخل مستشفى الملك إدوارد السابع الخاص يوم 16 فبراير شباط بعد أن شعر بتوعك نتيجة الإصابة بعدوى لم تُحدد، لكنها ليست كوفيد-19.
ونُقل لفترة وجيزة في مطلع هذا الشهر إلى مركز متخصص في أمراض القلب بمستشفى آخر في لندن حيث أُجري له تدخل لعلاج مشكلة سابقة بالقلب.
وقال شاهد من رويترز إن الدوق غادر مستشفى الملك إدوارد ونُقل إلى سيارة كانت في انتظاره على كرسي متحرك وعاد إلى قصر وندسور، مقر الإقامة الملكية غربي لندن. وقال مصدر بقصر بكنجهام إن الأمير في حالة معنوية جيدة.
و
منذ دخل الأمير فيليب المستشفى، لم يُعرف بأن أحدا زاره سوى ابنه ولي العهد الأمير تشارلز. وظلت الملكة إليزابيث (94 عاما) في قصر وندسور حيث تقيم خلال جائحة كورونا، وواصلت القيام بمهامها الرسمية عبر الفيديو.
وتلقى الأمير فيليب والملكة الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19.
وكان الأمير المولود في اليونان والذي يبلغ عامه المئة في يونيو حزيران قد دخل المستشفى عدة مرات في السنوات العشر الأخيرة للعلاج من عدوى متكررة في المثانة.
وخلال احتفالات عيد الميلاد عام 2011 أجريت له جراحة لعلاج انسداد شريان بالقلب بعد أن نُقل على عجل إلى مستشفى وهو يعاني من ألم في الصدر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق