اغلاق

قلنسوة|بعد مقتل الشابيْن:المصلون يؤدون صلاة الجمعة في الشارع-الخطيب للمجرمين:‘اين قلوبكم ؟‘

نقل لكم موقع بانيت وصحيفة بانوراما وقائع صلاة الجمعة الموحدة التي جرت في مدخل مدينة قلنسوة والمظاهرة التي دعت لها اللجنة الشعبية في المدينة، وذلك احتجاجا على
Loading the player...

الجريمة والعنف في قلنسوة والمجتمع العربي عموما.
وكانت مدينة قلنسوة قد شهدت فجر اليوم جريمة مزدوجة راح ضحيتها الشابان ليث نصرة ومحمد خطيب (في العشرينات من عمرهما) اللذين تعرضا لاطلاق نار داخل بيت في المدينة.
يشار الى أن المرحوم محمد خطيب هو ابن شقيق المحامي أشرف خطيب مدير عام بلدية قلنسوة الذي كان قد تعرض لاطلاق نار قبل نحو اسبوعين وأصيب بجراح خطيرة.
ودعت اللجنة الشعبية في قلنسوة الى ابقاء المساجد مغلقة في وقت صلاة الظهر، اليوم، لحشد أكبر عدد ممكن من المشاركين في الصلاة الموحدة في مدخل المدينة وفي المظاهرة. وقد ألقى خطبة الجمعة وأم بالمصلين الشيخ فتح الله مرعي.

رئيس البلدية : سنتظاهر أمام مكتب رئيس الحكومة
وقال رئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة في كلمة ألقاها امام الجمهور بعد انتهاء الصلاة :" سنجهز الالاف من الناس ونحشدهم انتظاهر أمام مكتب رئيس الحكومة " .

شاب يعترض على كلمة رئيس البلدية : " مش جايين نسمع خطابات "
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ أحد المتظاهرين اعترض على كلمة رئيس البلدية وقال : " مش جايين نسمع خطابات " .

دعوة لاجتماع في البلدية 
من جانبه، وجه الشيخ مؤيد العقبي كلمة لام فيها الشرطة واتهمها بـ " عدم العمل لمكافحة العنف والجريمة "، وقال " انه سيتم عقد اجتماع طارئ في البلدية عند الساعة الثالثة عصرا لتباحث الخطوات القادمة".


تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق