اغلاق

من قشر البيض.. باحثة مصرية تطور مادة جديدة وتصنع حُلِيًا وزخارف صديقة للبيئة

من قشور البيض والمكسرات، تصنع الباحثة المصرية رانيا القلا مادة جديدة قابلة للتحلل العضوي بهدف استخدامها بديلا للبلاستيك الضار بالبيئة وفي محاولة لصنع
من قشر البيض.. باحثة مصرية تصنع حُلِيًا وزخارف صديقة للبيئة - تصوير رويترز
Loading the player...

مادة صديقة للبيئة، تدخل في تكوين كثير من المنتجات مثل الحلي والكماليات وعناصر التجميل والزخرفة أو حتى الطاولات. رانيا (30 عاما) طورت هذه المادة في إطار بحثها للحصول على درجة الماجستير من الجامعة التقنية في برلين (تي.يو.بي).
وفي الاستوديو الخاص بها الذي تطلق عليه اسم (شل هومدج)، تعالج الباحثة المصرية المحار والقشور وتحولها إلى مسحوق، مع تسخينها في درجات حرارة معينة بحيث يمكن استخدامها لاحقا في صنع المنتجات المختلفة.
تجمع رانيا قشور البيض والمكسرات من المطاعم والمتاجر، وتطلب دائما من أفراد أسرتها عدم التخلص من قشر البيض الذي تحتاج إليه بشدة.
الفكرة ليست وليدة اللحظة، بل ظلت تراودها منذ الصغر عندما كانت ترى والدها وهو يكسر قشور الجوز أو البندق، وتفكر في المواد التي تضيع مع القشرة عند التخلص منها.
وتحدثت رانيا عن المواد التي تنتجها من خلال فكرتها ومشروعها وقالت إنها طبيعية بالكامل. وفاز مشروع رانيا القلا "شل هومدج ذا ببل هانجرز" بجائزة من إيطاليا عام 2017.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق