اغلاق

تراشق بالألفاظ في اجتماع دبلوماسي أمريكي صيني رفيع المستوى

أول محادثات على مستوى رفيع بين الولايات المتحدة والصين في عهد الرئيس جو بايدن بدأت بتوجيه كل جانب توبيخا حادا لسياسات الآخر في مشهد علني نادر
تراشق بالألفاظ في اجتماع دبلوماسي أمريكي صيني رفيع المستوى - تصوير رويترز
Loading the player...

 يسلط الأضواء على حجم التوتر بين الطرفين.
الفترة، التي سبقت الاجتماع الذي انعقد بمدينة أنكوراج في ولاية ألاسكا الأمريكية، اتسمت بموجة تحركات من جانب واشنطن كشفت عن اتخاذها موقفا متشددا وبتصريحات حادة من بكين. وجاء الاجتماع في أعقاب زيارات مسؤولين أمريكيين للحليفتين اليابان وكوريا الجنوبية.
وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لنظرائه الصينيين إن بلاده ستناقش مخاوفها العميقة إزاء أفعال الصين، بما في ذلك إجراءاتها في شينجيانغ وهونج كونج وتايوان والهجمات الإلكترونية على الولايات المتحدة والضغوط الاقتصادية على حلفائها.
وأضاف "كل تصرف من هذه التصرفات يهدد النظام القائم على القواعد والذي يحافظ على الاستقرار العالمي".
وأوضحت إدارة بايدن أنها تتطلع لتغيير في سلوك الصين التي عبّرت عن أملها في إعادة ضبط العلاقات التي تدهورت بشكل كبير في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.
ورد الدبلوماسي الصيني الكبير يانغ جيه تشي، مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية بالحزب الشيوعي، بخطاب باللغة الصينية على مدى 15 دقيقة بينما كان الجانب الأمريكي ينتظر الترجمة، وانتقد ما وصفه بالديمقراطية الأمريكية المتعثرة وسوء معاملة الأقليات وسياسات واشنطن الخارجية والتجارية.
وقال يانغ "الولايات المتحدة تستغل قوتها العسكرية وسطوتها المالية لفرض وصاية طويلة الأمد وقمع الدول الأخرى".
وأضاف "إنها تسيء استخدام ما يسمى بمفاهيم الأمن القومي لعرقلة التعاملات التجارية الطبيعية وتحريض بعض الدول على مهاجمة الصين".
وطيلة حديث يانغ كان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ومسؤولون آخرون في الوفد يتبادلون الملحوظات. وفي النهاية أبقى بلينكن الصحفيين في القاعة إلى أن يتمكن من الرد.
وبدلا من الدقائق المعدودة التي يبقاها الصحفيون عادة في افتتاح اجتماع بهذا المستوى، استمر حضورهم لأكثر من ساعة وتجادل الوفدان حول متى سيتم إبلاغ ممثلي وسائل الإعلام بترك القاعة.
وبعد ذلك اتهمت الولايات المتحدة الصين "بالاستعراض" في حين ألقت وسائل الإعلام الصينية الرسمية باللوم على المسؤولين الأمريكيين لتحدثهم لفترة طويلة و"لعدم حسن الضيافة".
وتبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك البروتوكول الدبلوماسي بالتحدث لفترة طويلة في الكلمات الافتتاحية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق