اغلاق

زيارة إلى موناكو.. الجوهرة المضيئة على الريفيرا الفرنسية

هي دولة صغيرة ذات سيادة تقع على الريفييرا الفرنسية، بالقرب من منطقة ليغوريا الإيطالية في أوروبا الغربية. الفرنسية هي اللغة الرسمية في موناكو،


صورة للتوضيح فقط - iStock-StockByM

بالإضافة إلى تحدث مجموعات من السكان الإيطالية والإنجليزية.
توفر موناكو للسائحين فرصة الاختلاط بالمشاهير، الذين يتخذون من الإمارة مكاناً لقضاء العطلات، ومن مينائها مرسى لليخوت.
عند زيارة موناكو، لا يمكن الإغفال عن استكشاف قصر الأمير في موناكو، وهو المقر الرسمي العائلة غريمالدي، التي يرأسها حالياً الأمير ألبرت الثاني، نجل الممثلة الأمريكية جريس كيلي والأمير رينييه. كان القصر عبارة عن حصن في القرن الثاني عشر ، لكنه سقط على مر القرون في حالة من الفوضى. وفي هذا الإطار، يرجع الفضل إلى الأمير رينييه في إعادة القصر إلى عظمته السابقة. القصر مفتوح للجمهور سنويّاً من يونيو (حزيران) إلى أكتوبر (تشرين الأول). لمجرد الدخول، سيجد الزائرون فناءًا مصنوعًا من 3 ملايين حصاة تشكل نمطًا هندسيًا ولوحات تاريخية مشغولة بالجص.
ومن الجذاب أيضاً التوجه إلى ميناء مونتي كارلو الواقع في "لا كوندامين"، ثاني أقدم حي في موناكو ، حيث سيجد الزائرون السفينة الملكية الخاصة بأمير موناكو ترسو في ميناء هرقل بين اليخوت والسفن. يمكن أن يستوعب الميناء هناك ما يصل إلى 500 سفينة، وذلك في بيئة ذات مناظر خلابة للغاية.


صورة للتوضيح فقط - iStock-alxpin


صورة للتوضيح فقط - iStock-LaraBelova

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق