اغلاق

الأمراض التي تسببها القطط للإنسان قد تكون خطيرة

هناك عدة مسببات للأمراض التي تنتج عن القطط، وتعد جزءاً من دورة حياتها، كداء المقوسات وداء الدودة المستديرة ومرض خدش القطط، ولكن يمكن أن تنتقل هذه الأمراض إلى البشر،


صورة للتوضيح فقط - iStock-undefined-undefined

وفي بعض الأحيان تكون لها عواقب صحية وخيمة.
وخلال السطور التالية؛ نطلعكم على الأمراض التي تسببها القطط للإنسان، بحسب موقع"The conversation".

داء المقوسات
هو مرض يسببه الطفيلي التوكسوبلازما أو المقوسة الغوندية، ويعد داء المقوسات من أخطر الأمراض التي تسببها القطط.
تفرز القطط المصابة حديثاً الملايين من بويضاتT. gondii (مثل البيض الصغير) في برازها، ويمكن لهذا البويضات البقاء على قيد الحياة لعدة أشهر في البيئة، ويصاب البشر بالعدوى عندما يبتلعون هذه البويضات الموجودة في التربة والغبار في الأماكن التي تتغوط فيها القطط، وخاصة حفر الرمل أو حدائق الخضروات أو فضلات القطط.
يمكن أن يصاب البشر أيضاً من تناول اللحوم غير المطبوخة جيداً، إذا كانت الحيوانات قد لامست بيض القطط، كما يمكن أن ينتقل عن طريق المياه الملوثة.
يمكن أن يكون داء المقوسات مميتاً أو يسبب تشوهات خلقية خطيرة للجنين إذا أصيبت الأم الحامل بالعدوى، ولهذا السبب يوصي الأطباء بعدم قيام المرأة الحامل بتنظيف صناديق فضلات القطط.
لا تظهر أية أعراض على الإطلاق لدى معظم المصابين بداء المقوسات، ووفقاً لمصدر موثوق لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)؛ فإنَّ الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بعدوى خطيرة هم أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، والأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بعدوى نشطة أثناء الحمل.

مرض خدش القطة
حمى خدش القطة، أو مرض خدش القطة، هو عدوى بكتيرية (بارتونيلا هنسلي)، ويمكن أن يصاب بها الناس إذا خدشتهم أو عضتهم قطة مصابة.
وتشمل الأعراض النموذجية القروح والحمى والأوجاع وتورم الغدد، ولكن يمكن أن تحدث أيضاً أعراض أكثر خطورة؛ مثل التهاب أنسجة القلب، وتكيسات في الأعضاء وفقدان البصر.
تقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أنه يتم تشخيص 12000 شخص بحمى خدش القطة، ويتم إدخال 500 شخص إلى المستشفى كل عام في الولايات المتحدة، وتتزايد الحالات في شهر يناير ربما بسبب زيادة تبني القطط، وكذلك خلال الفترة بين شهري أغسطس ونوفمبر.

دودة القطط
هي عدوى طفيلية (Toxocara cati) يمكن أن يصاب بها الأشخاص والحيوانات عن طريق التهام بيضة الطفيل عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى إصابة القطط في برازها.
وتسبب معظم عدوى الديدان المستديرة لدى القطط أعراضاً خفيفة، لكن هجرة اليرقات عبر الجسم يمكن أن تسبب تلف الأنسجة، والذي يمكن أن يكون خطيراً إذا حدث في مكان مثل العين أو القلب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق