اغلاق

اغاني وزغاريد في استقبال الاسير المحرر رشدي ابو مخ في باقة الغربية

استقبلت مدينة باقة الغربية ، ظهر اليوم الاثنين ، الاسير المحرر رشدي ابو مخ بالزغاريد والاغاني ، احتفالا بخروجه من السجن بعد 35 عاما قضاها في الاسر .
Loading the player...

وتم صباح اليوم الاثنين الافراج عن الأسير رشدي أبو مخ (58 عامًا) من باقة الغربية والمعروف بين رفاقه باسم (صالح)، وذلك بعد أن أمضى في السجون مدة محكوميته البالغة (35 عامًا).
وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان عممه اليوم  :" إن الأسير أبو مخ اُعتقل عام 1986، إلى جانب ثلاثة من رفاقه الأسرى وهم: الأسير والمفكر وليد دقة، وإبراهيم أبو ومخ، وإبراهيم بيادسة. وحكم عليه بالسّجن المؤبد، وجرى تحديده لاحقًا بـ(35) عامًا، علمًا أنه كان من المفترض أن يُفرج عنه الشهر الماضي، إلا أن سلطات ادعت أن على الأسير أبو مخ "مخالفة سير" قبل اعتقاله، وعليه تم إضافة 12 يومًا على مدة الحكم ليكون موعد تحرره اليوم" .

درعي يبحث سحب مواطنة الأسير رشدي أبو مخ من باقة
من ناحية اخرى ، أفادت مصادر عبرية ان وزير الداخلية ارييه درعي، توجه الى الأجهزة الأمنية للاطلاع على موقفهم من قضية سحب مواطنة الأسير رشدي أبو مخ من باقة الغربية.
يشار الى ان الحاجة سمية توفيق والدة الأسير رشدي حمدان ابو مخ كانت قد توفيت في عام 2019 خلال تواجد ابنها في الاسر.
والأسير رشدي أبو مخ، من مواليد 20 نيسان 1960، لعائلة مكونة من خمسة أشقاء وثلاث شقيقات.  الأسير رشدي أبو مخ معتقل منذ 24.2.1986 ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة "مقاومة الاحتلال  واسر  جندي إسرائيلي وقتله".
 والاسير مصاب بعدة امراض  ويتناول 28 حبة دواء يوميا.


 
تصوير بانيت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق