اغلاق

د. اشتية يشارك في مؤتمر اجتماع أصدقاء فلسطين العرب والدوليين

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية: "إن أخطر الحروب التي تشنها علينا إسرائيل هي تزوير الرواية عن فلسطين، فإسرائيل تحاول الصاق التسميات التوراتية


صورتان من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني

 بالجغرافيا الفلسطينية لتبرير استعمارها ارضنا، لذلك علينا ان نفضح هذا التزوير، ومطلوب من أصدقاء فلسطين تعزيز الرواية عن فلسطين، وتعزيز التضامن مع شعبنا".
جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر افتراضي دولي تضامني بعنوان "اجتماع أصدقاء فلسطين"، والذي نظمه الاتحاد الدولي للنقابات في العالم، بالتعاون مع الاتحاد العربي للنقابات.
وأضاف اشتية: "للآن لم تسمح إسرائيل بإنشاء محطات انتخابية داخل مدينة القدس، لذلك نريد من أصدقاء فلسطين ان يضغطوا ويرسلوا رسائل للجانب الإسرائيلي من أجل السماح لأهلنا في مدينة القدس بالمشاركة في العملية الانتخابية".
وتابع رئيس الوزراء: "آمل ان يكبر ويتمدد هذا التجمع "أصدقاء فلسطين" وان يكون هذا البعد الدولي ونحن جميعا جبهة واحدة ليس فقط من اجل نصرة الشعب الفلسطيني، بل من اجل فضح ما تقوم به إسرائيل من جرائم بحق شعبنا سواء كان ذلك في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبشكل خاص في مدينة القدس، التي تتعرض الى برنامج من التهويد الممنهج، سواء كان ذلك في التسميات ومصادرة الأراضي، وفي تزوير بيع البيوت، وكل ما يجري في المدينة يحاسب عليها القانون الدولي".
وقال اشتية: "منذ عام 48 يصبح عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية حوالي 250 ألف انسان أكثر من اليهود الإسرائيليين، لذلك اما ان تقبل إسرائيل بحل الدولتين او ان نذهب الى نظام الفصل العنصري والتمييز العنصري، الذي فيه اقلية يهودية تحكم اغلبية عربية فلسطينية إسلامية ومسيحية".


 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق