اغلاق

العالم الاسلامي يستعد لرمضان - بعض الدول وسط ارتفاع الأسعار وتزايد إصابات كورونا

يستقبل الباكستانيون شهر رمضان هذا العام في ظل ظروف مختلفة عن الأعوام السابقة بسبب استمرار تفشي جائحة كوفيد-19 في البلاد وتزايد معدلات التضخم وارتفاع أسعار
الباكستانيون يستعدون لرمضان وسط ارتفاع الأسعار وتزايد إصابات كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

 السلع مما حد بشكل كبير من حركة الشراء والبيع.
خيم الهدوء الشديد على استعدادات الباكستانيين لحلول شهر رمضان وسط مخاوف من استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد وتزايد معدلات التضخم.

وبدت الأسواق داخل العاصمة إسلام اباد خالية هذا العام على النقيض مما كان يحدث في الأعوام السابقة حيث كان الناس يتسابقون لتخزين السلع الغذائية ويستعدون لدعوة الأقارب والأصدقاء لتناول الإفطار.

ويشكو التجار من تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد جراء جائحة كوفيد-19، حيث يقول بائع فاكهة يدعى محمد شريف إن الناس سيموتون جوعا إذا بالغوا في اتخاذ الإجراءات الاحترازية بسبب الجائحة بالإضافة إلى أن ارتفاع معدلات التضخم زادت الأمور سوءا.

ويتفق معه محمد محسن الذي خرج لتوه من أحد متاجر البقالة حيث يقول إن ارتفاع معدل التضخم يحول دون حصول عامة الناس على احتياجاتهم ، مشيرا إلى أنه اضطر لشراء بعض السلع الغذائية بسبب حلول شهر رمضان رغم ارتفاع أسعارها.

وسجلت باكستان يوم الخميس 5329 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا فيما بلغت حصيلة الوفيات 98 وفاة، وذلك وفقا لبيانات مركز القيادة والتشغيل الوطني. بينما ذكر مكتب الإحصاءات الوطني أن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 9.05 بالمئة في مارس آذار من 8.7 بالمئة في الشهر السابق عليه.

وفي محاولة للحد من تفشي الفيروس خلال شهر رمضان أصدر مركز القيادة والتشغيل الوطني عدة إرشادات، من بينها وضع الكمامات والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة في المساجد.

وتحاول الحكومة الباكستانية تجنب إلحاق الضرر بالاقتصاد أثناء مكافحة جائحة كوفيد-19 من خلال ما يطلق عليه المسؤولون "إجراءات الإغلاق الذكية" أو فرض قيود قصيرة الأجل داخل البلاد.

ومن المتوقع أن يبدأ شهر رمضان في باكستان يوم الأربعاء المقبل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق