اغلاق

عزمي الشيوخي : ‘ اتفقنا مع نقابة الاطباء على انهاء الاضراب ‘

قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، عزمي الشيوخي : "ان الاجتماع مع نقيب الاطباء بالخليل الدكتور وائل ابو اسنينة


صور وصلتنا من رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني-عزمي الشيوخي

 مؤخرا، كان لقاء واجتماعا ناجحا وايجابيا ومبشرا، وتوصلنا الى اتفاق ان يتم انهاء اضراب الاطباء بشكل كامل مقابل ان تبدأ الحكومة ووزارة المالية بالتطبيق الفوري لعلاوة طبيعة العمل من نسبة 150% الى نسبة 200% وجدولة ذلك وفق الامكانيات المالية للحكومة بأثر رجعي من تاريخ 1-1-2020".  مؤكدا الشيوخي "ان الكرة الان اصبحت في ملعب الحكومة".
وشارك في الحوار ممثلون عن نقابة الاطباء وجمعية حماية المستهلك الفلسطيني واللجان الشعبية الفلسطينية .
وقال عزمي الشيوخي "ان الحوار مع نقابة الاطباء كان ايجابيا ومبشرا وتضمن حرص الجميع على الصالح العام والعمل على تحقيق العدالة والحفاظ على الكرامة والحقوق لطرفي الخلاف الممثلين بنقابة الاطباء من جهة والحكومة من جهة اخرى" .
وحضر اللقاء والاجتماع الى جانب عزمي الشيوخي نقيب الاطباء في محافظة الخليل ممثلا عن النقابة الدكتور وائل ابو اسنينة ومنسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عيسى ابو ميالة والمدير العام في وزارة الاشغال العامة المهندس عطا الزعتري ورئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي ماجد الشيوخي والدكتور تامر ابو ميالة ابو اسنينة.
وخلال الاجتماع والحوار الدائر أجرى عزمي الشيوخي مكالمة هاتفية مع وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة ووضعها الشيوخي في صورة الحوار والاتفاق مع النقابة على انهاء الاضراب مقابل البدء في صرف علاوة طبيعة العمل وجدولتها وفق امكانات الحكومة .

الوزيرة مي كيلة: " أنا مع مطالب نقابة الاطباء العادلة"
ومن جانبها اشادت الوزيرة مي كيلة خلال المكالمة "بجهود الشيوخي لانهاء اضراب الاطباء وبتعاون النقابة معه وثمنت الكيلة مهنية وجهود الاطباء في مواجة فيروس كورونا". واكدت الوزيرة كيلة على "اهمية انهاء اضراب الاطباء باسرع وقت".  واوضحت الدكتورة مي كيلة بانها "مع مطالب نقابة الاطباء العادلة".
وشدد الشيوخي على "ضرورة واهمية تجاوب الحكومة مع هذا الاتفاق لانهاء الإضراب باسرع وقت، وقبل ان تحدث اضرار كبيرة للمرضى او نفقد ارواح من المرضى والمواطنين نتيجة استمرار الاضراب" .
وقد اكد عزمي الشيوخي على "حق جمهور المواطنين والمستهلكين بالحصول على الخدمات الطبية والصحية بشكل مستمر وبدون انقطاع وبجودة عالية، وعلى الحكومة والنقابة ان يوافقوا على انهاء الاضراب للصالح العام وضمن الحفاظ على الحقوق وتحقيق العدالة للاطباء وللمرضى وللجميع" .
وقد اكدت الوزيرة مي كيلة "انها ستقوم بنقل هذا الاتفاق الى رئيس الوزراء د. محمد اشتية وانها مع الاتفاق وتدعم الاتفاق الذي تم مع نقابة الاطباء، وانها مع حقوق الاطباء وموظفي القطاع الصحي بشكل عام ومع الاستمرار في تقديم الخدمات للمرضى وللمواطنين ولمستهلكين الخدمات الطبية والصحية بجودة عالية وعدم الانقطاع او التقصير مع ابناء شعبنا مهما كان السبب" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق