اغلاق

الجريمة المزدوجة في دير الاسد: ‘حافظ ترك زوجة حامل وأحمد كان يُكوّن نفسه - ما حدث مصيبة كبيرة ‘

استيقظت دير الأسد اليوم السبت، على صباح حالك السواد .. وعلى آيات من القرآن الكريم تصدح من مساجد القرية، وسط حالة من الحزن الشديد على مقتل الشابين
Loading the player...

حافظ وأحمد صنع الله.
وتقرر ان يتم تشييع جثمانيهما يوم غد الاحد.

حافظ ترك زوجة حامل وأحمد كان يكوّن نفسه
نصر صنع الله، الرئيس السابق لمجلس دير الأسد قال : " حافظ شاب كان يعمل على اعالة عائلته يوميا. تزوج في نهاية الصيف الماضي. زوجته حامل وهذا يزيد كثيرًا من المصيبة. وأحمد شاب في مقتبل العمر كان يعمل على بناء نفسه. ما حدث هو مصيبة كبيرة".
وأضاف صنع الله :" بما ان اليوم السبت ومن الصعب تسريح الجثمانين من معهد الطب العدلي أبو كبيرن قررنا أن يكون الدفن غدا الاحد في الساعة الخامسة مساء، من مسجد الشيخ محمد الاسدي".

استياء كبير

واردف صنع الله : " العنف والجريمة في ازدياد للأسف الشديد في كل مجتمعنا العربي الذي يعاني. صحيح ان المسؤولية الأولى بمنع الجريمة والعنف على الشرطة ولكن هذا لا يقلل من أن علينا كمجتمع وأهالي وسياسيين وهيئات اجتماعية وعلى كل اب وام،  مسؤولية بمنع الجرائم. اذا لم نعالج الموضوع كمام يجب وان يبدأ كل شخص في بيته ومن حوله لا يمكن الانتصار على الجريمة. هنالك استياء كبير مما يحدث".


المرحوم احمد نصر الله - صورة شخصية


المرحوم حافظ صنع الله - صورة شخصية


 


تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق