اغلاق

طمرة: زملاء مقاعد الدراسة يجتمعون مرةً أخرى بعد 20 عامًا

بادرت مجموعة اهال من مدينة طمرة، مؤخرا، كانوا قد تعلموا في مدرسة الفارابي الاعدادية قبل عشرين عاما، بلقاء خاص ومميز جاء بعد 20 عاماً من تركهم مقاعد
Loading the player...

 الدراسة في صف التاسع بمدرسة الفارابي الاعدادية.
ويأتي اللقاء الذي عقد مؤخرا بمدرسة الفارابي الاعدادية، ضمن مباردة نظمها بعض الطلاب لتصبح مبادرة كبيرة شملت مربي الصفوف والطلاب. وقام مدير مدرسة الفارابي الاعدادية المربي طاهر عواد بفتح المدرسة امام الطلاب والمعلمين واستقبالهم بالمدرسة. وهنالك التقى الاهل والشباب والشابات بحلقة واحدة، وتحدثوا عن مسار 20 عاماً بعد تركهم المرحلة الاعدادية والثانوية، ليتبين ان لكل واحد منهم حلما حققه، فمنهم من اصبح ابا ومنهم من اصبحت اماً ومنهم من اصبح صاحب محل تجاري، أو اصحاب مهن ومعلمين ومسؤولين ومختصين، ومنهم من اصبح محاضراً في كليات وجامعات.
من جهتهم عبر المربون السابقون، ومنهم ما زال مستمرا في مهنته، عن سرورهم لدعوتهم للقاء، ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى ان المجموعة التي التقت في اللقاء الاول قامت بعقد لقاء اوسع بكثير من خلالها التقى ما يزيد عن 40 طالباً سابقا بمنتزة طمرة وشاركوا في وجبة عشاء وطاولة حوار واسعة.
هذا ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مسؤولي المبادرة سيعقدون لقائات اخرى واسعة من خلالها ستبادر المجموعة بعدة نشاطات خارجية تتعلق بمدينة طمرة.


تصوير بانيت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق