اغلاق

بلدية ام الفحم: ‘ توقف العمل بشارع الحريقة بسبب اعتراض الأهالي‘

أفادت بلدية أم الفحم "أن إدارة البلدية عقدت اجتماعًا طارئًا مع لجنة التنظيم المحلية لمتابعة الموضوع قانونيًا ووقف المعتدين على الأراضي العامة". وأشار بيان صحفي،


صورة وصلتنا من بلدية ام الفحم

صادرعن بلدية أم الفحم وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "أن المقاول المعتمد من قبل بلدية ام الفحم أوقف عملَه، من تطوير البنى التحتية وتوسيع وتعبيد شارع الحريقة صباح امس الثلاثاء بسبب المضايقات التي يتعرض لها من قبل بعض أصحاب الأراضي والبيوت في المنطقة، ومنعه من قبلهم من الاستمرار بالعمل، بسبب رفضهم لهدم التجاوزات القانونية من جدران وغيرها والتعدي على الملك العام".
واوضح بيان بلدية أم الفحم: "أنه وبناءً عليه، فقد عقدت إدارة البلدية جلسة عاجلة وطارئة مع مسؤولي لجنة التنظيم والبناء المحلية وادي عارة، بهدف التدخّل، ومتابعة موضوع التجاوزات من قبل بعض الأهالي في هذا الشارع، حيث من المتوقع أن يتم إرسال مذكّرات لهم من قبل لجنة التنظيم والبناء، والبدء باتخاذ خطوات قانونية وقضائية ضد هؤلاء المواطنين خلال أسبوع".

" لن نسمح بالتعدي والاستيلاء على الأراضي العامة "
وأكدت البلدية على "أن أهالي منطقة الحريقة كانوا، وعلى مدار السنتين الماضيتين يشتكون لإدارة البلدية، وكذلك عبر النشر في وسائل الإعلام المختلفة، من الظروف السيئة للشارع التي يعيشونها، خاصة في فصل الشتاء وتراكم مياه الامطار وتكوّن الطين والأوساخ في الشارع وأمام البيوت، بالإضافة إلى عدم وجود شبكة هواتف وكهرباء رسمية في المنطقة وضعف شبكة الانترنت، وكل هذا عملت إدارة البلدية على تذليل العقبات من تخطيط وهندسة وميزانيات والتواصل مع شركات الكهرباء والهاتف وغيرها، حتى صدرت المناقصة للعمل بهذا الشارع مؤخرًا، ثم يأتي - وبكل أسف - من أهل المنطقة الذين هم أنفسهم طالبوا البلدية بالعمل في الشارع، ويعترضون ويوقفون عمل المقاول".
واختتم بيان البلدية بالقول: "ختامًا؛ فإننا لن نسمح بالتعدي والاستيلاء على الأراضي العامة وضمّها للأراضي الخاصة بغير وجه حق، وهو الأمر الذي لن نسكتَ عليه ولن نتساهل مع هذا التوجه من قبل بعض الأهالي، وسيتم استنفاذ كافة الخطوات القانونية بهذا الصدد من أجل إنجاز المشروع بالشكل الصحيح والكامل في الحي، وإدارة البلدية لن تتراجع قيدَ أنملة عن الاستمرار بالمشاريع التي تخدم المواطن الفحماوي بكافة أنحاء بلدنا، رغم اعتراضات المتجاوزين، بخيارهم وتعاونهم معنا أو بالقانون".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق