اغلاق

بعد اطلاق النار على بيته واحراق سيارته – المحامي جمال فطوم من نحف :‘لن ينالوا من عزيمتي‘

تواصلت الجرائم وحوادث العنف واطلاق النار في المجتمع العربي الغارق في الدم ، خلال الايام الاولى من شهر رمضان المبارك، فلم تمنع مشاعر التقوى والتسامح
Loading the player...

المعهودة في شهر الصيام، المجرمين من سفك الدماء ، وترويع الاهالي ، وتبديد الاجواء الروحانية والاحتفالية بقدوم الشهر الفضيل . للحديث حول هذا الموضوع ، استضاف برنامج "هذا اليوم" جمال فطوم.

" عيار ناري اخترق الباب الرئيسي لبيتي "
وقال جمال فطوم في مستهل حديثه مع قناة هلا وموقع بانيت :" استيقظنا على صوت قنبلة واطلاق رصاص، وبعدها رأينا ان هنالك دخانا يتعالى من كراج البيت. خرجت الى الساحة ورايت أن النيران مشتعلة بسيارتي وهنالك أكثر من 9 طلقات رصاص قد اطلقت تجاه بيتي، وواحدة منها اخترقت الباب الرئيسي ".
وتابع جمال فطوم قائلا لقناة هلا عن شعوره ازاء ما حدث:" صحيح انها تجربة صعبة، خصوصا انها مستهجنة، فلم اتوقع ان يقدم احد على مثل هذا الفعل الخسيس تجاهي، وأنا أنظر الى نفسي على انني رجل يعطي من وقته وماله ومن كل مقدراته للصالح العام. لم اسئ لاحد ولن اسيء لاحد الى آخر يوم من حياتي ... وأنا ابتسم لأنني هؤلاء أصحاب النفوس الرخيصة حاولوا النيل من عزيمتي واصراري على متابعة طريقي في خدمة أبناء شعبي وأبناء بلدي لكنهم لن يثنونني عن ما أقوم به لأجل شعبي".

" هذا هو الجزء الاخف "
وعند سؤاله ان كان لا يخشى على نفسه وعلى أفراد عائلته بعد هذه الحادثة، قال فطوم:" من اجل أن اكون صريحا. حينما تبدأ بنضال شعبي يستهدف الهم الجماعي لابناء شعبك، تأخذ بالحسبان ان هنالك اناسا رخاصا وعملاء، مدسوسين وخوّن لا يروق لهم هذا العمل والعطاء لانهم متعودون على السرقة والنهب واكل حقوق المناس البسطاء، لذلك حينما نبدأ بهذا الحراك نأخذ على انفسنا اي خطر، وما حدث معي هو جزء من ذلك، وهي الجزء الاخف ".

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق