اغلاق

طائرة محملة بالمتفجرات تستهدف قوات أمريكية في مطار أربيل

قال مسؤولون أكراد إن طائرة مسيرة ألقت متفجرات قرب قوات أمريكية متمركزة في مطار أربيل بشمال العراق في وقت متأخر يوم الأربعاء، لكن لم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية.
طائرة محملة بالمتفجرات تستهدف قوات أمريكية في مطار أربيل العراقي - تصوير رويترز
Loading the player...

وأسفر هجوم صاروخي آخر عن مقتل جندي تركي في قاعدة عسكرية قريبة، حسبما أفادت وزارة الدفاع التركية.
وهذا أول هجوم يُعرف أن طائرة مسيرة نفذته على قوات أمريكية في أربيل، وسط وابل من الهجمات الصاروخية على قواعد تستضيف القوات الأمريكية وعلى السفارة في بغداد، تلقي واشنطن بالمسؤولية فيه على فصائل مدعومة من إيران.
وقالت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان ومقرها أربيل في بيان إن الطائرة المسيرة كانت تحمل مادة تي.إن.تي التي استخدمتها لاستهداف القوات الأمريكية. وأضافت أن أحدا لم يُصب في الهجوم.
وقبل قليل من الهجوم الصاروخي في أربيل، سقط صاروخان على الأقل على أو في محيط قاعدة إلى الغرب من المدينة التي تستضيف قوات تركية حسبما ذكر مسؤولو أمن عراقيون. وقالت أنقرة إن ذلك الهجوم أسفر عن مقتل جندي تركي.
وأصاب صاروخ قاعدة تابعة لفصيل شيعي عراقي بالقرب من تلك القاعدة التركية بعد بضع ساعات، بحسب تصريحات مسؤول أمني، مما أسفر عن إصابة مقاتل واحد على الأقل.
ولتركيا أيضا قوات في العراق في إطار قوة تابعة لحلف شمال الأطلسي وكذلك قوة تهاجم الانفصاليين الأكراد في الشمال.
وتعارض الجماعات المسلحة المدعومة من إيران كلا من الوجود الأمريكي والتركي وتطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية بالكامل.
وترد الولايات المتحدة أحيانا بضربات جوية على فصائل مسلحة متحالفة مع إيران في مواقع منها الحدود العراقية السورية.
وتسببت ضربة جوية أمر بها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وأودت بحياة القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في دفع المنطقة إلى شفا حرب شاملة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق