اغلاق

بلينكن في أفغانستان لإظهار الدعم الأمريكي بعد قرار بايدن سحب القوات

زار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن العاصمة الأفغانية كابول لإظهار دعم بلاده لحكومة أفغانستان بعد إعلان الرئيس جو بايدن سحب القوات الأمريكية بعد حرب استمرت
بلينكن في أفغانستان لإظهار الدعم الأمريكي بعد قرار بايدن سحب القوات - تصوير رويترز
Loading the player...

 ما يقرب من 20 عاما.
وبعد لقائه مع غني في القصر الرئاسي، التقى بلينكن مع عبد الله عبد الله رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية التابع للحكومة الأفغانية وقال إن سبب زيارته هو التأكيد على أن أمريكا لديها التزام مستمر إزاء أفغانستان. وأضاف أن "الشراكة تتغير" لكنها أيضا "مستمرة".
وكان يشير بذلك فيما يبدو إلى تأكيدات بايدن على أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الحكومة الأفغانية عبر الدبلوماسية والمساعدات وستبقى مشاركة في جهود إحلال السلام مع حركة طالبان.
وفي مؤتمر صحفي في مقر السفارة الأمريكية قال بلينكن إن الولايات المتحدة لم تنوي أبدا الإبقاء على وجود عسكري دائم في أفغانستان، وحذر طالبان من أن أي هجوم على القوات الأمريكية أثناء عملية الانسحاب سيقابل "برد قوي للغاية".
وكان بايدن قد أعلن يوم الأربعاء أنه سيبدأ سحب القوات الأمريكية من أفغانستان اعتبارا من أول مايو أيار على أن تنتهي كل عمليات الانسحاب قبل 11 سبتمبر أيلول الذي تحل فيه الذكرى العشرون لهجمات تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة والتي أدت للغزو الأمريكي لأفغانستان.
وعجل قرار بايدن باتخاذ حلف شمال الأطلسي لقرار مماثل على الرغم من أن حكومة غني ما زالت تخوض معارك عنيفة مع طالبان ورغم الغموض الذي لا يزال يكتنف عملية السلام التي تدعمها واشنطن.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق