اغلاق

اجتماعيات: قاضي المحكمة المركزية في تل ابيب يؤدي الصلاة في الأقصى

تنتهز الكثير من العائلات المسلمة، في هذه الأيام، الفرصة لاداء الصلوات في المسجد الاقصى المبارك، وذلك وسط الاجواء الايمانية في رحاب المسجد ، مع تخفيف التقييدات،

والسماح باقامة الصلوات فيه بعد ان بقي المسجد مغلقا في شهر رمضان الماضي، بسبب جائحة الكورونا.
من بين هذه العائلات، كانت عائلة القاضي خالد كبوب من يافا، وهو نائب رئيس المحكمة المركزية في مدينة تل ابيب، الذي قصد المسجد الاقصى المبارك وادى صلاة الفجر برفقة ابنيه المحامين أمير ووليد كبوب، وحفيده خالد وليد كبوب .
وقال المحامي وليد كبوب لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " الاجواء في المسجد الاقصى المبارك في رمضان لها مذاق خاص. الصلاة في رحاب المسجد الاقصى في الشهر الفضيل تشحن الانسان بشحنة كبيرة من المشاعر الايمانية ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق