اغلاق

أهال من القرى غير المعترف بها في النقب يعبّرون عن مخاوفهم : ‘نخشى نشوء جيل أمي لا يقرأ ‘

يخشى العديد من أهالي القرى غير المعترف بها في النقب من نشوء جيل لا يقرأ، اثر خسارة الطلاب الكثير من المواد والأيام التعليمية في ظل جائحة الكورونا.
Loading the player...

وذكر بعض الاهالي في حديث لقناة هلا أن هناك طلاب لم يتعلموا حرفا واحدا خلال جائحة الكورونا ، فيما حاول طلاب آخرون الاعتماد على انفسهم ..

إبراهيم السيد – قرية السيد في النقب قال لقناة هلا وموقع بانيت:"  الطلاب خسروا كثيرا في فترة الكورونا ويجب تعويضهم. يحتاجون الى عام كامل من التعليم لتعويضهم. يجب وضع خطة عمل جديدة من اجل مستقبل أولادنا. وضعهم تعيس".  

خلل كبير
بدروه قال خليل العمور، من قرية السرة غير المعترف بها، قال لقناة هلا وموقع بانيت:" حدث خلل كبير طيلة الفترة الماضية. مسؤولية الحكومة وضع خطة لتعويض الطلاب عن النقص الذي نتج ليس بذنبهم ولا ذنب الأهالي. بالإمكان تقوية الطلاب من خلال دروات وايام إضافية ومواد مساعدة وكراسات. الطرق متعددة والضرر كبير جدا. طالب في الصف الأول لا يعرف الأبجدية كيف سيقرأ لاحقا؟  ونعرف ان هنالك اهال لا يملكون أي وسائل تكنولوجية وهناك من لا يعرفون المنهاج لذلك التعويض هو مسؤولية وزارة المعارف. للأسف انا أرى جيلا أميًا لا يقرأ. الطلاب تضرروا جدا خاصة الجيل الغض".

تضررنا تعليميًا واجتماعيا
الطالبة رغد فهد أبو النجا، كسيفة : "المدرسة افضل من البيت ووسائل التكنولوجيا ليست متوفرة في كل البيوت، فضلا عن أهمية التواصل المباشر بين الطلاب والمعلمين. تضررنا تعليميا واجتماعيا".

"فترة صعبة"

الطالبة جنان العمور، من قرية السرة قالت:" كانت فترة صعبة شعرنا بالملل في البيت. حاولنا استغلال وقتنا بالقراءة من خلال التعلّم الذاتي والتعويض لأننا خسرنا الكثير من المواد. أيضا واجهنا أحيانا مشاكل في وسائل التواصل بالتعلم عن بعد وهي تجربة لم تكن ناجحة والكثير من الطلاب لم يكونوا يدخلوا الى الزوم".
اللقاءات الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق