اغلاق

فرحة كبيرة مع عودة ‘ فقاعة السفر‘ بين نيوزيلندا وأستراليا

عمت مشاعر الفرحة المطارات في جميع أنحاء نيوزيلندا بعد أن عاودت السلطات فتح الحدود مع أستراليا، وهو إجراء يسمح بالسفر بين الدولتين دون الخضوع للحجر الصحي
لم شمل الآلاف مع بدء فقاعة السفر بين نيوزيلندا وأستراليا - تصوير رويترز
Loading the player...

لأول مرة منذ أكثر من عام. كما كانت هذه هي الحال في مطار سيدني الذي استقبل أولى الرحلات القادمة من نيوزيلندا بعد الإعلان عما يطلق عليها "فقاعة سفر" بين البلدين.
وعلى الرغم من أن معظم الولايات الأسترالية سمحت بزيارات لسكان نيوزيلندا دون الخضوع للحجر الصحي منذ أواخر العام الماضي، إلا أن نيوزيلندا فرضت العزل على الوافدين من جارتها مشيرة إلى مخاوف بشأن بؤر تفش متفرقة لفيروس كورونا هناك.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون ونظيرته النيوزيلندية جاسيندا أرديرن في بيان مشترك إن فتح الحدود سيساعد في دفع الانتعاش الاقتصادي للبلدين ولم شمل آلاف العائلات والأصدقاء.
وأغلق كل من أستراليا ونيوزيلندا حدودهما إلى حد بعيد أمام الزائرين من غير المواطنين والمقيمين إقامة دائمة منذ أكثر من عام مما ساعد في الحفاظ على أرقام الإصابات بمرض كوفيد-19 منخفضة نسبيا مقارنة بالعديد من البلدان المتقدمة الأخرى.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق