اغلاق

الصيف يقترب؟ هكذا يمكنكم حماية الأطفال من لسعات البعوض

من السمات المميزة لفصل الصيف تكاثر البعوض، ومعها زيادة تواتر الأزيز المزعج - وبالطبع اللسعات التي تسبب الحكة. لكن ما يشكل مجرد مصدر إزعاج بالنسبة لنا،

 
 د. موتي حايمي - صورة شخصية

قد يصبح أمر لا يطاق بالنسبة للأطفال، بل وقد يتطور إلى مشكلة تتطلب علاجا. بعبارة أخرى، عادة ما تكون لسعات البعوض "حدثًا" ينتهي بالحكة المألوفة لا غير، لكن بالتأكيد يجب أخذها في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بأطفالنا الصغار.

الأطفال أكثر عرضة - ويواجهون صعوبة في التعامل مع الحكة
أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل لسعات البعوض لدى الأطفال تتطلب مزيدًا من الاهتمام مقارنة بالبالغين، هو أن الأطفال بطبيعة الحال أكثر عرضة: جلدهم أرق وحساس وأضعف، وقد يصابون بالحساسية ويكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض مختلفة ينقلها البعوض من خلال لسعتهم.
إضافة إلى ذلك، يصعب أكثر على الأطفال التعامل مع الإحساس بالحكة نفسها. يتصرف الأطفال بشكل غير مريح وحتى بإحباط لأنهم لا يعرفون كيفية تبديد الشعور المزعج؛ قد يحك الأطفال الأكبر سنًا اللسعة وينشغلون بها بلا توقف - وهذا هو الخطر الأكبر: الحكة المتكررة قد تتسبب في حدوث جرح، ولاحقًا إلى التهابه وتطور القيح.
قد تتطور في مثل هذه الحالة عند الأطفال في حالات معينة - تفاعلات التهابية إضافية مثل ارتفاع درجة الحرارة وتورم الغدد الليمفاوية وغيره.
هناك مناطق تكون فيها اللسعة أكثر إثارة للقلق، خاصة فيما يتعلق بالعواقب التحسسية أو المعدية المحتملة: يمكن أن تسبب لسعة البعوض في منطقة العين تورمًا فعليًا في المنطقة بأكملها وينطبق الشيء نفسه على الشفاه وقناة الأذن وغيرها. عادة لا يشير هذا التورم إلى خطر أو ضرر، لكن مجرد ظهوره يقلق الوالدين بالتأكيد ويتعارض بالطبع مع أداء الطفل بشكل طبيعي.

العلاج الأولي للسعة البعوض
كما ذكرنا - هذا هو المكان المناسب لقولها مرة أخرى للطمأنة - عادة ما تنتهي لسعات البعوض بالحكة لا غير، حتى عند الأطفال. كعلاج أولي، من الممكن تنظيف منطقة اللسعة وشطفها بالماء الجاري، ويفضل أن يكون باردًا ودافئًا على الأكثر.
إذا كانت الحكة مزعجة للغاية، أو كنتم تخشون من أن الطفل لن يستطيع المقاومة وقد يحك مكان اللسعة مرارًا وتكرارًا، ادهنوا مادة مهدئة، ويفضل أن تكون مصنوعة من مواد طبيعية، والتي تخفف من الحكة.
يمكن استخدام مستحضر مسكن للسعات والذي يسمح باستخدامه على الأطفال الصغار، مثل " بيبي- باز أفترجيل " التابع لـ " طفطافيم " ، يمكن استخدام جيل ألوفيرا أو كرة قطنية مغموسة في الخل أو حتى مكعب ثلج مما قد يساعد على تهدئة البشرة.
سيضمن ذلك أن الطفل لا يحك اللسعة بشكل مفرط، ولا يتسبب في التهاب الجرح. نصيحة أخرى مهمة للغاية هي قص أظافر الأطفال بشكل متكرر - بحيث تكون الحكة نفسها أقل ضررًا على بشرتهم.
يوجد الآن عدد غير قليل من "علاجات الجدة" للتخفيف من الحكة التي تظهر بعد لسعة البعوض. لقد ذكرنا بالفعل الألوفيرا والخل، لكن أوراق الريحان وعصير الليمون ومرهم صودا الخبز وكيس شاي تعتبر أيضًا علاجات جدة ناجحة.

طرق لمنع اللسعات - صديقة للأطفال
علاج اللسعات شيء واحد - ولكن الأهم من ذلك هو الوقاية منها. هذه هي الطريقة الأكثر فعالية للعلاج، في النهاية. الخطوة الأولى، بالطبع، هي تركيب الشبكات في المنزل واستخدام ناموسية فوق سرير الطفل. قد تساعد الأجهزة الكهربائية المختلفة أيضًا في قتل البعوض المتسلل إلى المنزل، لكن فعاليتها تختلف من جهاز إلى آخر.
إضافة إلى ذلك، لاحظوا ما إذا كانت هناك مصادر للمياه الراكدة حولكم - برك ماء وما شابه - التي يستخدمها البعوض لوضع البيض وتساعده على التكاثر. إذا كانت لديكم حديقة، قوموا بريها عندما لا يتواجد الأطفال حولكم، وتأكدوا من عدم وجود مياه زائدة في منطقتها؛ إذا كانت هناك مياه راكدة في منطقة سكناكم، أبلغوا مركز البلدة الذي تعيشون فيه عن ذلك.
إجراء وقائي إضافي هو مادة طاردة للبعوض: من المهم التأكد من عدم استخدام مواد تحتوي على مواد كيميائية ومبيدات حشرية مختلفة، ابحثوا عن المستحضرات المناسبة للأطفال والرضع.
الزيوت العطرية (زيت الستيرونيلا، الغرنوقي، زيت شجرة الشاي، زيت اللافندر، وإلخ) بالإضافة إلى خلطات الشاي التي تحتوي على إكليل الجبل ونعناع القط، طبيعية تمامًا وتعتبر أيضًا ممتازة لإبعاد البعوض.
في الليل، يمكن تقطير بضع قطرات من زيت الستيرونيلا على حفاض من القماش أو مرش الزيت للمساعدة في إبعاد البعوض أثناء النوم.

ومع ذلك - متى يجب التوجه إلى الطبيب؟
هناك حالات قليلة التي تتطلب فيها لسعة البعوض زيارة الطبيب. الحساسية من لسعات البعوض، والجرح الملتهب (خاصة إذا صاحبها ارتفاع في درجة حرارة جسم الطفل)، والحكة المستمرة لأيام، ولسعة غريبة المظهر (مع احمرار ملحوظ، وتورم غير طبيعي أو إفرازات قيحية) أو لدغة في مكان ما الذي قد يؤثر على أداء الطفل -  جميعها تتطلب توجه سريع إلى الطبيب لتلقي العلاج.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق