اغلاق

مسحراتي يجوب الشوارع بقدم واحدة لإيقاظ اهالي غزة

بُترت ساقه وبقي الأمل: يمارس المسحراتي هيثم نصر مهنتَه في مخيم الشابورة بمدينة رفحَ في قطاع غزة ، اذ يجوب الشوارع على قدم واحدة حاملا طبله العملاق ، ويردد


(Photo by SAID KHATIB/AFP via Getty Images)

بصوت جميل الابتهالات الدينية، ما يدفع الكثيرين بالمخيم لانتظاره حتى ساعات الفجر في رمضان المبارك، لإلقاء التحيةِ على رجل فقد ساقه خلال مسيرات العودة. 
ويُعطي المسحراتي لمسة خاصة لشهر رمضان، و
ذكرت المصادر أن المسحراتي يعود إلى زمن النبي الكريم بطلب منه لبلال بن رباح وهو أول مؤذن في الإسلام.  فكان بلال يؤذن بصوته الجميل وابن أم مكتوم يساهم في إيقاظ الناس للسحور. وذُكر أيضاً أن مهنة المسحراتي ظهرت بشكل رسمي في عهود الدولة الإسلامية الأولى حيث كان يطلب من الناس النوم باكرًا وكان الجنود يمرون على البيوت ويوقظون الناس للسحور وتوالت الأيام إلى عصر الدولة العباسية ليُعتبر عُتبة ابن اسحاق أول من نادى بالتسحير حيث كان يخرج على قدميه سائرًا قائلًا: "يا عباد الله تسحروا فإن في السحور بركة".وتطورت على أيدي المصريين في ذلك الزمن. وكان يطلق على المسحراتي ألقاب مختلفة مثلا في المغرب "النفار" وفي دمشق  يُلقب بـ"أبو طبلة" لأنه كان يقرع على طبلة صغيرة فتكنى باللقب...


(Photo by SAID KHATIB/AFP via Getty Images)


(Photo by SAID KHATIB/AFP via Getty Images)


(Photo by SAID KHATIB/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق