اغلاق

الهنود يحتشدون أمام المستشفيات بينما تكافح الهند الموجة الثانية من كورونا

ما زالت الطوابير مستمرة أمام المستشفيات ومراكز التطعيم في العاصمة نيودلهي ومناطق أخرى من الهند بينما تواجه البلاد موجة ثانية من التفشي جعلت المرضى
الهنود يحتشدون أمام المستشفيات بينما تكافح الهند الموجة الثانية من كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

 يتصارعون على أسرة المستشفيات والأكسجين والأدوية.
وبلغ إجمالي حالات الإصابة بكورونا في الهند الآن 15.32 مليون حالة لتأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة.
كما سجلت البلاد 1761 وفاة بكوفيد-19 مساء الاثنين، في أعلى حصيلة يومية للوفيات في حين يخضع قطاع كبير من الهند لإجراءات عزل عام لمواجهة موجة ثانية من التفشي جعلت المرضى يتصارعون على أسرة المستشفيات والأكسجين والأدوية.
وبدأت العاصمة دلهي يوم الاثنين إجراءات عزل عام مدتها ستة أيام يأمل المسؤولون أن تسهم في الحد من انتقال العدوى وتخفيف الضغط على البنية التحتية للقطاع الطبي.
وقال مسؤول بالعاصمة إن أسرّة العناية المركزة المتاحة في نيودلهي التي يُقدر عدد سكانها بأكثر من 20 مليون نسمة أقل من 100 سرير.
وتعاني مستشفيات الهند نقصا في عدد الأسرّة وإمدادات الأكسجين والأدوية الرئيسية.
وفي ظل معاناة النظام الصحي تحت وطأة حالات الإصابة التي بلغت أرقاما قياسية، قالت الحكومة الهندية إنها ستسمح لجميع المواطنين فوق سن 18 عاما بتلقي لقاحات كوفيد-19 اعتبارا من الأول من مايو أيار.
وفي مواجهة انتقاد متزايد لإدارتها للموجة الثانية من الجائحة، قالت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إنه سيتعين على مصنعي اللقاحات تسليم 50 في المئة من الجرعات للحكومة الاتحادية والباقي لحكومات الولايات والسوق المفتوحة بأسعار يعلن عنها سلفا.
وقدمت الهند حتى يوم الاثنين نحو 123.9 مليون جرعة لقاح، وهو أكبر عدد في العالم بعد الولايات المتحدة والصين على الرغم من أنها تحتل مرتبة أقل بكثير من حيث نسبة الحاصلين على التطعيم من عدد السكان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق