اغلاق

المياه الدافئة تجذب أسماك القرش الى شاطئ الخضيرة وتحذير من الاقتراب منها

من يراقب مياه البحر الفيروزية الدافئة من الأعلى، في مدينة الخضيرة ، يلحظ ظلالا تنساب وتتحرك بسرعة، فالمياه الساخنة المتدفقة من محطة الطاقة في هذه المدينة،


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)

تجذب أسماك القرش، التي باتت تتعرض لمخاطر الصيد في البحر المتوسط.
واشار باحثون الى :"إن ظاهرة تواجد أسماك القرش هنا فريدة من نوعها، لم نعلم بحدوث هذا في أماكن أخرى من العالم".
وأضافوا:"من الواضح أن هذا مردّه درجة حرارة المياه، لأنها تأتي في الشتاء وتغادر في الصيف".
 وتابع الباحثون :"هذه ليست بيئتها الطبيعية، بل جذبتها المياه الدافئة المتدفقة من معمل الطاقة في فصل الشتاء"، وأوضحوا أن المناخ المتغير للبحر المتوسط يخلق طفرة غريبة لأسماك القرش، حيث تبدأ بالبحث عن أماكن دافئة.
وأشار الخبراء إلى أن الماء الدافئ يحسن من عملية التنفس لدى أسماك القرش.

تحذير من الغوص قرب اسماك القرش في شاطئ الخضيرة
وكانت سلطة الطبيعة والحدائق الاسرائيلية قد حذرت من الغوص والسباحة في منطقة محطة الكهرباء والطاقة حيث تقوم اسماك القرش بالسباحة في المياه هناك وفي مناطق أخرى .
واشارت سلطة الطبيعة الى انها لا توصي بالغوص في هذه الأماكن لانها تشكل خطرا على الجمهور. وأضافت ان هذه الأسماك من فصيلة نادرة معرضة للانقراض، لا يجب ازعاجها او اطعامها .
وتصل سنويا في الفترة ما بين كانون اول/ديسمبر حتى نيسان/ابريل اسماك قرش الى المنطقة التي تقوم بها محطة الطاقة بضخ المياه الساخنة التي تجذب الأسماك اليها، وتظهر اسماك القرش ضمن مجموعات وتبقى
في مياه ضحلة.

مهددة بالانقراض
وقد انخفضت أعداد أسماك القرش في البحر المتوسط بأكثر من 90% في السنوات الخمس الماضية، ولتراجع أعداد أسماك القرش آثار بعيدة المدى على توازن النظام البيئي البحري، والسلاسل الغذائية.
ويعمل الباحثون على الحد من هذا التراجع، بجمع بيانات حول أنواع القرش المتوسطي المهددة بالانقراض.


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق