اغلاق

فوائد المكاديميا .. زيتها هدية للمرأة للشعر و البشرة

المكاديميا واحدة من أشهر أنواع المكسرات، مثلها مثل البندق، الكاجو، اللوز، الجوز، وعين الجمل. تعتبر مصدراً مهماً للبروتينات والدهون الصحية المفيدة للجسم؛


صورة للتوضيح فقط - iStock-fcafotodigital

بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة، ومجموعة من الفيتامينات المهمة، وأبرزها الفيتامينين A وB.
المكاديميا تلعب دوراً كبيراً في تحفيز الصحة الجنسية لدى الرجال والنساء، بالإضافة إلى فوائدها في إنقاص الوزن ولصحة القلب والشرايين وغير ذلك.
الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج، تطلعكِ في الموضوع الآتي على فوائد المكاديميا للنساء:
بداية تقول الدكتورة سينتيا الحاج إنّ "المكاديميا نوع من أنواع المكسرات الغنية بالفوائد، فهي تحتوي على نسب كبيرة من الدهون الصحية، وتعتبر بديلاً للوجبات الخفيفة المفيدة للجسم.
يمكن تناول المكاديميا كوجبة خفيفة خلال اليوم بين الوجبات الرئيسية للمساعدة على تعزيز الشعور بالشبع؛ لأنها تساهم في كبح الشهية وبالتالي الحدّ من تناول المزيد من الأطعمة، وذلك بفضل محتواها من البروتينات والدهون المفيدة التي تساعد على محاربة الجوع لدى النساء.
تحتوي المكاديميا على الألياف الذائبة في الماء وغير الذائبة، ما يجعلها غذاءً مهماً لتعزيز صحة الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الهضم، بالإضافة إلى الحماية من الإمساك، كما أنها تعمل على تنظيف الجسم من السموم والفضلات.
تعتبر المكاديميا مصدراً للدهون المفيدة والألياف ومضادات الأكسدة ولمجموعة من المعادن المهمة لحماية القلب وانتظام عمله، فالدهون التي تحتوي عليها غير مشبعة وأحادية؛ تعمل على خفض مستويات الكولسترول السيئ والدهون الثلاثية، ما يساهم في تنظيف الشرايين والحماية من تصلّبها، وهي تحتوي على كميات منخفضة من الأوميغا 6 مقارنة مع غيرها من المكسرات، ويمكن تناولها بشكل منتظم ومعتدل لحماية الجسم من الالتهابات، وبالتالي من الأمراض.
وبفضل احتواء المكاديميا على مضادات الأكسدة القوية، فهي تلعب دوراً مهماً في محاربة الجذور الحرّة في الجسم ومنع الأكسدة وتلف الخلايا والأحماض النووية، التي قد ينجم عنها السرطان بمختلف أنواعه، كما تحتوي على كميات جيدة من الفسفور والمغنيسيوم، ما يجعلها تلعب دوراً مميزاً في تقوية العظام والأسنان، بالإضافة إلى ذلك فإنها تعتبر مصدراً للكالسيوم الذي يعدُّ المعدن الأهم في تكوين العظام والأسنان.
والمكاديميا مصدر جيد للعناصر المهمة في الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز العصبي وعمله، مثل المغنيسيوم، فيتامين B1 والنحاس، وهذه العناصر مهمة للسيلان العصبي وانتقاله في الجسم وعمل الأعصاب والحفاظ على الذاكرة".

المكاديميا تحمي من أمراض الشرايين التاجية
حول المزيد من الفوائد الصحية للمكاديميا، تشير الدكتورة سينتيا الحاج إلى أن "المكاديميا هي نوع فريد من المكسرات، فهي تفيد في الحدّ من مخاطر الشرايين التاجية، كما ينصح بها لتفادي الإصابة بأمراض القلب والحفاظ على صحته؛ لأنها تخفّض من نسبة الكولسترول بالدم، لكن يجب تناولها باعتدال، حتى لا تتسبّب في السمنة؛ نظراً لاحتوائها على السعرات الحرارية.
ونظراً لاحتواء المكاديميا على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبّعة، فإنها تحمي جسم الحامل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها تمدّ جسم الحامل بالبروتين النباتي للتعويض عن البروتين الحيواني، الذي قد لا تستطيع المرأة الحامل تناوله بسبب الغثيان، كما أنها تحتوي على حمض الفوليك والكثير من الفيتامينات، مما يحمي الجنين من التشوّهات الخلقية، وكذلك تساعد على تطوير نمو جهازه المناعي.
تمتاز المكاديميا بأنها غنية بالحديد الذي يحمي الحامل من الإصابة بفقر الدم المرافق للحمل لدى غالبية النساء، كما تمدّ الجسم بفيتامين K الذي يقي من خطر النزيف أثناء الولادة الطبيعية، وتمدّه أيضاً بالمغنيسيوم والكالسيوم، وكلاهما يقوم بتخليص الحامل من التوتر والصداع وتقلّبات المزاج.
كما تحتوي المكاديميا على نوع من الأحماض الدهنية المعروفة باسم حمض البالميتوليك، الذي يلعب دوراً مهماً في تشجيع عمليات الأيض وحرق الدهون في الجسم وتقليل مخزونها. وبفضل محتواها من مضادات الأكسدة القوية، فهي تلعب دوراً فعالاً في محاربة الجذور الحرّة في الجسم، منع الأكسدة، وتلف الخلايا والأحماض النووية الذي قد ينجم عنه السرطان، وأشهر مضادات الأكسدة هي الفلافينويدات التي تحارب تلف الخلايا والفيروسات وبعض أنواع السرطانات مثل سرطان الثدي، سرطان الرئة، سرطان العنق، وسرطان المعدة".

فوائد المكاديميا للبشرة والشعر
تؤكد الدكتورة سينتيا الحاج أن "المكاديميا تُعرف بفوائدها العديدة للشعر، خاصة عند استخدام ماسك الزيت المستخلص منها والمخلوط مع زيوت أخرى؛ مثل زيت جوز الهند وزيت الأرجان.
فمن فوائد زيت المكاديميا على الشعر، أنه يعالج الشعر الجاف والتالف، يمنحه الترطيب والتغذية العميقة، يصلح بصيلات الشعر المتقصفة والمتعبة، ويمنح الشعر النعومة واللمعان الطبيعي، كما يفيد هذا الزيت في تجديد بصيلات الشعر وتطويرعملية نمو البصيلات الجديدة، وحماية الشعيرات الجديدة من التكسر والضعف، بالإضافة إلى أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الرأس وزيادة تدفق الدم فيه وإيصال الغذاء لبصيلات الشعر.
والمكاديميا مهمة للصحة الجلدية؛ بفضل محتواها من البروتينات والأحماض الدهنية المهمة مثل حمض البالميتوليك، الكالسيوم، البوتاسيوم، الألياف ومضادات الأكسدة؛ كل هذه المكوّنات تساهم في تعزيز صحة البشرة وتغذيتها لتبدو أكثر إشراقاً وقوة. كما قد يمنع حمض البالميتوليك جفاف الأنسجة ويعزّز التئام الجلد وتجديده، ويؤخّر ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والبقع العمرية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق