اغلاق

الطفل الفحماوي اتصل لوالده - وقال : ‘ يابا إنطخيت ‘

يمكث في غرفة العناية المكثفة في مستشفى العفولة ، الطفل محمد احمد علي اغبارية ( 11 سنة ) ، من ام الفحم ، بعد اصابته بإطلاق نار مساء يوم امس السبت في
Loading the player...

حي الميدان في ام الفحم .
ويمكث الى جانب سرير محمد في المستشفى ، والده ووالدته اللذان يكادان لا يصدقان لغاية الان ما حدث مع ابنهما الصغير .
وروى احمد اغبارية ، والد الطفل محمد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، تفاصيل الحادث المروع قائلا : " اخذ ابني محمد كعادته في كل مساء ، في رمضان النقود من امه ، ليشتري البوظة ويتسلى بعد ذلك مع  اصدقاء ، وفجأة سمعنا صوت اطلاق نار ... ثم اتصل بي ابني وقال لي : ' يابا انا انطخيت ' . في تلك اللحظة لم أر النور ولم استوعب ما قاله محمد .. " .

" كيف يعقل اطلاق النار على طفل "
وتابع الاب قائلا لموقع بانيت : " في اللحظات الاولى شعرت بارباك شديد ، وشعرت بانني غير قادر على التفكير .. ثم سرعان ما خرجت من البيت ، سرت في سيارتي باحد شوارع المدينة بعكس السير . فكيف يعقل اطلاق النار على طفل ، خرج ليلعب واذ به يتصل بي ويقول لي ' انطخيت ' " .
من جانبها ، قالت والدة محمد : " ان الوضع بات لا يطاق . لا احد يجمع السلاح .. ولو قاموا 100 مظاهرة وانتفاضة ، يبدو بانه لا لعلاج لهذه الافة .. لا يمكن ان اصف شعوري كأم بكلمات حين علمت بالنبأ .. صدمة فعلا ".
يشار الى انه اصيب شخص اخر في الاربعينيات من عمره ،  في ذات حادثة اطلاق النار التي اصيب بها محمد ، وهو يمكث في المستشفى للعلاج.
من جانبها ، شرعت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث .







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق