اغلاق

مسجد الجزار التاريخي في عكا .. حصة كبيرة من المصلين والزوار في رمضان

بعد الافطار ، يُهرول المصلون في عكا ومحيطها ، الى مساجد المدينة ، لاداء صلاة التراويح ، ويؤم مسجد الجزار التاريخي ، الذي يُعتبر أحد أهم المساجد في البلاد ،
Loading the player...

 لحجمه والفن المعماري الإسلامي الذي يُبرز معالمه، ، يؤمه المصلون  من شمال البلاد حتى جنوبها لاداء صلاة التراويح  في اجواء روحانية ، خاصة بعد ادت جائحة الكورونا خلال رمضان الماضي الى  تعليق طقوس رمضانية عديدة، دينية واجتماعية واهمها اداء صلاة التراويح في المساجد ..
مراسل قناة هلا ، فتح الله مريح ، زار مسجد الجزار الذي يتميز بعلو قبته الخضراء وجمالها ، ورصد الاجواء خلال اداء صلاة التراويح ...

"اقبال كبير على المسجد منذ بداية رمضان"
الشيخ يوسف أبو صغير، امام مسجد الجزار قال لقناة هلا وموقع بانيت:" شهر رمضان هو ضيف يطل عيلنا مرة في العام . ضيف نحبه كثيرا. وصلاة التراويح هي قيام ليل ويحبها الله سبحانه وتعالى. وبالنسبة للمساجد، الحمد لله الذي يسر لنا العودة الى المساجد، الى بيوت الله، لنؤدي صلاة الجماعة وصلاة التراويح. وما احلاها من صلاة حيث يتقرب الناس الى الله بالصلاة والدعاء. وهناك المواعظ والدروس الدينية ونتطرق الى الكثير من الأمور الروحانية التي تقرب الناس من الله تعالى. هناك اقبال كبير على المسجد منذ بداية رمضان. ونشعر ان الناس يشعرون بالاشتياق خاصة بعد قيود الكورونا في رمضان الماضي".
وأضاف أبو صغير:" في العام الماضي كان العدد محدودا وكانت هنالك قيود عل استقبال الضيوف من خارج المدينة. مسجد الجزار يأتي اليه الناس من كل مكان، من الجنوب حتى الشمال وحتى من الضفة الغربية. ونجد في كل ليلة اخوة لنا من بلاد شتى ونستقبلهم استقبالا اخويا فيه المحبة. ونسأل الله ان يصرف عنا هذا الوباء بلا رجعة.."


عودة للعبادات والروحانيات
من جانبه قال ماهر عباس ، عكا : " الشعور في هذا العام مختلف كليا عما كان عليه الحال في رمضان السابق . عدنا للعبادات والروحانيات. في رمضان الماضي حُرمنا من الصلاة في المسجد. اعتدنا ان نلتقي بالناس ونصلي التراويح في المسجد، والحمد لله عدنا لنلتقي مجددا ونصلي في المساجد".

"نرى أشخاصا لم نرهم العام الماضي" 
أما أبو إبراهيم حجيرات، عبلين فقال :" في رمضان الماضي كانت صلاة في الساحات المفتوحة ولم يكن انقطاع رغم كل ما كان. نحن اليوم في أيام فضيلة ومباركة ننتظرها ونشعر بها بالرحمة والاخوة والأنس بين جميع المصلين. هذا العام رأينا الكثير من المصلين الذين لم نرهم  في رمضان الماضي".

تعطش للمساجد في رمضان
وقال سعيد جارحي،عكا : "الحمد لله عادت الصلاة كما كانت. الناس كانوا متعطشين للصلاة في المساجد في رمضان. شعوري افضل بكثير من العام الماضي. مسجد الجزار يستقبل الكثير من الناس".
الحوارات الكاملة في الفيديو المرفق...



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق