اغلاق

سموتريتش دعمَ الصفقة مع منصور عباس ثم ندم : ‘ غباء ‘

أعرب رئيس حزب "هتسيونوت هدتيت" (الصهيونية الدينية) بتسلئيل سموتريتش امس الاثنين عن دعمه العلني للصفقة التي أبرمت بين الليكود، "هتسيونوت هدتيت" ورئيس


تصوير الموقع الرسمي للكنيست -  نوعام موشكوفيتس

القائمة العربية الموحدة النائب د. منصور عباس، بالتصويت على إقامة اللجان في الكنيست وتعيين نواب لرئيس الكنيست، لكنه خلف الكواليس عاد وانتقد هذه الخطوة.
فقد أفادت مصادر عبرية انه أثناء محادثة أجراها مساء امس مع النائب سيمحاة روتمان من حزبه، قال سموتريتش فيما قال :" لم يكن علينا التصويت مع. كان ذلك سيحظى بأغلبية كبيرة حتى لو امتنعنا. ببساطة من الغباء أننا منحناهم شرعية". 
وتم ابرام الصفقة المذكورة امس بين رئيس اللجنة المنظمة ميكي زوهر (الليكود) ورئيس القائمة الموحدة، في اطارها صوتت الموحدة مع اقتراح الليكود تعيين نواب لرئيس الكنيست وإقامة اللجان المؤقتة، وبالمقابل أقيمت لجنة خاصة لشؤون المجتمع العربي سيرأسها النائب عباس. وبهذا حصل الليكود على أغلبية في رئاسة الكنيست، وهي الاطار الذي من خلاله تُتخذ القرارات بشأن القضايا والجلسات في الكنيست.
وكجزء من الاتفاق، ومن أجل الحصول على اغلبية في التصويت، منح الليكود حزب سموتريتش تمثيلا في لجنة المالية ولجنة الخارجية والأمن، وهكذا ضمن الأغلبية في التصويت المشترك مع الموحدة. وكل هذا رغم تصريحات سموتريتش ضد إقامة حكومة بامتناع الموحدة او بتعاون سياسي معها.        



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق