اغلاق

ما الذي سيفعله المليونير الجديد الذي ربح 3 مليون شيكل؟ وأين خبأ الاستمارة !

وصل الى " بيت مفعال هبايس" هذا الأسبوع الفائز السعيد بالجائزة الثانية الكبيرة وقيمتها 3 مليون شيكل، من سحب اللوتو الذي جرى في يوم 17.4.2021. والرابح


تصوير: علاقات عامة

في سنوات الـ 40 من العمر، من مركز البلاد، متزوج وأب لأربعة أولاد ولديه مصلحة تجارية عائلية. وقد رافقته زوجته.
 وقال لدى وصوله: " الأرقام في الاستمارة هي تواريخ ميلاد أفراد عائلتي القريبة وانا استخدمها منذ نحو 30 عامًا. ولطالما قلت لزوجتي: ‘أنا سأربح في اللوتو‘. وفي كثير من الأحيان عند خروجي لممارسة المشي، أتخيّل اللحظة التي سأفوز فيها. وانا دائما ما أقول لأصدقائي : "عندما أفوز باللوتو ، أول ما سأقوم به هو غسل السيارة، ومن ثم سأواصل حياتي كالمعتاد".
وتابع الرابح حديثه : " نحن نكسب رزقنا باحترام ونتمتع بمستوى معيشة جيد، لا ينقصنا شيء ، لكن ربما في الرحلة العائلية القريبة الى خارج البلاد قد نحجز في جناح ‘البيزنس‘".
وأضاف : " توجهنا لشراء ملابس وتواجدنا في الكنيون مع الأولاد. زوجتي دخلت أحد المتاجر مع الأولاد وأنا توجت الى النقطة القريبة لكي أفحص الاستمارة كالمعتاد. صاحب المكان قال لي فورًا أنني فزت بمبلغ كبير، لكنه لا يعرف كم تحديداً. طلبت منه أن يفحص يدويًا، فحص وأخبرني أنني فزت بـ 300،000 شيكل. فرحت بذلك وتوجهت مباشرة الى الدكان الذي تتواجد فيه زوجتي والأولاد. قلت لها إن لدي أمر مهم أريد اخبارها به، عندها خرجت من المحل وأخبرتها. طلبت مني أن ترى الاستمارة لتفحصها مجددًا. فحصنا في التطبيق ولاحظنا أن صاحب المكان أخطأ بمنزلة واحدة، وعمليًا فزنا بمبلغ 3 مليون شيكل!
             
 "أخبرنا الأولاد في الحال وقررنا التوجه الى مطعم قريب، حيث احتفلنا هناك" 
قبل أن نتوجه الى النوم، احترنا أين نحتفظ بالاستمارة، وفي النهاية قررنا وضعها داخل كتاب في منضدة بجانب السرير.
دائمًا ما قلت لنفسي أن فوزي الحقيقي هو زوجتي ، ولذلك فإن الفوز في اللوتو هو مكافأة إضافية. إننا نفكر بالتبرع بعُشر قيمة الجائزة، ونفكّر في وضع وشم مشترك يوثق سعادتنا". 
 
(ع.ع)

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق