اغلاق

حمودي ابو جعفر من رهط: ‘منسفنا البدوي الاصيل لا يطيب بدون خبز الصاج والطابون‘

تكاد لا تخلو مائدة افطار رمضانية في النقب، من خبز الصاج أو خبز الطابون، وتتصدر هذه الارغفة قائمة الأصناف التراثية على موائد الأجيال، والتي كان يتم عجنها وخبزها،
Loading the player...

في البيوت، فيما يتم اليوم التوجه الى الافران والمخابز لشراء هذه الارغفة جاهزة  .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع نضال جبارين صاحب مخبز القدي في رهط قال: "خبز الصاج مطلوب من جميع الناس طبعا، وهو يتكون من طحين وماء وملح فقط ويتم خبزه امام الناس. نبدأ بالعمل في الصباح الباكر وننتج كميات كبيرة بسبب الاقبال الكبير عليه من قبل المواطنين. ما يميز هذا الخبز انه تراثي، وتعود الناس عليه منذ القدم ، ولا يخلو اي بيت منه يوميا ، فتحضيره سريع جدا ولا يستغرق وقتا . بالنسبة للاسعار فهي شعبية جدا، نحن نبيع 8 ارغفة بعشرة شواقل فقط . لا يوجد خدمة توصيل ومن يريد الحصول على الخبز يأتي الى المخبز".

"خبز الصاج من العادات البدوية الاصيلة"
من ناحيته، قال حمودي ابو جعفر من رهط: "منسفنا العربي والبدوي لا يطيب الا بخبز الصاج وخبز الطابون الذي كان يتم تحضيره سابقا في البيت، اما اليوم فنذهب الى المخبز لنشتريه. تجهيز الخبز سريع ولا يتطلب وقتا".
واضاف ابو جعفر : "بيوتنا لا تخلو من خبز الصاج، وهذا من عاداتنا البدوية الاصيلة ، سواء في النقب او في الاردن او في الضفة الغربية".


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق