اغلاق

موظفو بنك لئومي بحملة طرود غذائية دعما للعائلات المستورة

بمناسبة شهر رمضان المبارك وعشية عيد الفطر السعيد، تطوع العشرات من موظفي بنك لئومي بتحضير وتوزيع طرود غذائية على العائلات المستورة في أرجاء المجتمع العربي،


تصوير كفير سيفان 


بهدف ادخال بعض الفرح والبهجة الى بيوتهم في الشهر الفضيل.
وجرت الحملة  في مدينة ام الفحم، بمشاركة رئيس البلدية د. سمير محاميد الذي بارك هذه المبادرة.
منذ سنوات،  تحولت حملة دعم العائلات المستورة خلال شهر رمضان المبارك الى تقليد سنوي في بنك لئومي ، كجزء من مفهوم البنك الذي ينظر إلى التطوع والتبرع لصالح المجتمع كجزء لا يتجزأ من نشاطاته،  الى جانب نشاطه التجاري.
وقد أقيم المشروع بالتعاون مع جمعية "أمانينا"، التي تعمل على تشجيع التطوع في المجتمع العربي وساهمت في تحضير الطرود الغذائية.   
وقال نزار حمودي، مدير مشاريع للمجتمع العربي في بنك لئومي إن "حملة التبرع في رمضان هي مساهمة إضافية مهمة من مجموعة الأنشطة التي يقوم بها  لئومي  في المجتمع العربي، من منطلق التزام البنك بالمسؤولية الاجتماعية ، لتعزيز رفاهية المجتمع الذي يعمل فيه".
من جانبه قال عوزي كامينسكي، رئيس قسم المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي لموظفي لئومي:" أنا سعيد وفخور لانخراط موظفي لئومي كل عام في عمل كله عطاء، بهدف إدخال بعض الفرح الى حياة مئات العائلات المستورة في شهر رمضان وعيد الفطر".  (ع. ع)

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق