اغلاق

بلدية تل أبيب - يافا :‘ لاول مرة مساكن مُيسرة لسكان يافا العرب‘

قالت بلدية تل أبيب - يافا في بيان صحفي انها " تواصل قيادة مجال الإسكان الميسور التكلفة في إسرائيل وتفتح المجال للتسجيل لقرعة لشراء 28 وحدة سكنية:


الصور من بلدية تل ابيب - يافا

 ثلاث غرف بأسعار معقولة في شارع مايكل أنجلو في يافا. الشقق مخصصة للسكان العرب في يافا  أبناء الطائفة المسلمة أو المسيحية، السكان المحليين، بسعر أقل بحوالي 30٪ من سعر السوق ".
واضاف البيان :" تواصل بلدية تل أبيب - يافا جهودها لإيجاد حلول سكنية بأسعار معقولة للسكان العرب في يافا وتفتح  التسجيل ليقرعة لشراء 28 شقة في مشروع سكني في شارع مايكل أنجلو في يافا. سيتم إنشاء المشروع في قلب يافا حيث يتمتع بقربه من الشوارع الرئيسية، خط السكك الحديدية الخفيف والعديد من المؤسسات التعليمية, المجتمعية والدينية. كما أنها قريبة من مناطق السياحة، التجارة والعمل في يافا. سيتم بناء المشروع على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي 900 متر مربع وسيتضمن 32 وحدة سكنية على خمسة طوابق. 28 وحدة سكنية معدة للشراء للمستحقين للسكن الميسور التكلفة، والذين سيتم اختيارهم عن طريق القرعة وفقًا للمعايير التي حددتها بلدية ابيب - يافا. يضم المشروع شقق من 3 غرف بمساحة متوسطة حوالي 65 متر مربع. كذلك سيتم إقصاء أربع شقق من المشروع وبناؤها على شكل شقق مع حديقة حيث يضاف لها حديقة بمساحات مختلفة. تكلفة الشقة متوقعة أن تكون ما بين 1.44 و 1.6 مليون شيكلـ حوالي 30٪ من سعر السوق. بعد القرعة، سيكون هناك فحص أهلية للمرشحين والتقدم مع أولئك المؤهلين لاختيار شقة ، بحسب ترتيبهم في القرعة. يتم إنشاء المشروع من قبل مجموعة موشيه حاديف. "

"يافا على رأس سلم الاولويات "
وقال رون خولدئي ، رئيس بلدية تل أبيب - يافا: "منذ أن توليت منصبي ، كانت يافا على رأس أولويات المدينة. في السنوات الأخيرة ، على خلفية النقص المتزايد في المساكن وارتفاع أسعار السوق، تشارك البلدية بشكل مكثف في إنشاء بنية تحتية قانونية وبلدية لمشاريع الإسكان المصممة للسكان العرب في يافا ، ويسعدنا أن المخطط الأول بدأ أخيرًا.
 لقد أدركنا في البلدية منذ فترة طويلة أنه يجب علينا العمل بنشاط ، حتى عندما تتباطأ الدولة ، لإتاحة حلول سكنية للسكان الذين يواجهون صعوبات. مفهومنا للتجديد الحضري يقوم على الحاجة إلى إنتاج نوعية حياة جيدة بأسعار مخفضة، وتقديم الخدمات العامة التي يحتاجها ابناء المجتمع العربي في يافا - على أعلى مستوى. "
واضاف البيان :"
بالإضافة إلى هذا المشروع ، تمت المصادقة على مخطط لتجديد المساكن الشعبية "كدم-شيم هجدوليم" في حي العجمي. تسمح الخطة للمستأجرين الحاليين البالغ عددهم 100 البقاء في الشقق المحسنة  مع إضافة  200 شقة لصالح المجتمع في يافا ، مع الاستفادة من قطعة الأرض المجاورة لصالح المخطط. هذا البرنامج هو الوحيد من نوعه في حي العجمي- جباليا وتم إنشاؤه بمشاركة المستأجرين في المجمع من أجل الحفاظ على السكان المقيمين وتحسين جودة السكن وزيادة المعروض من المساكن لصالح السكان المحليين الذين يعانون من ضائقة سكنية كبيرة. كما ستمكّن الخطة من تحسين البنية التحتية والحالة المادية للمباني السكنية ،شراء المساكن العامة  وزيادة مخزون الشقق في يافا.
في الوقت نفسه، تعمل البلدية وسلطة الأراضي الإسرائيلية على تعزيز التخطيط والتسويق لمجمع "مكابي يافا" - وهو حي جديد في المدينة ، سيضم حوالي 1600 وحدة سكنية ، نظرًا للأهمية العامة الكبيرة التي تراها البلدية والسلطة  في تطوير الأراضي كجزء من تجديد يافا وزيادة المعروض من المساكن الميسرة في المدينة. ينص الاتفاق بين الدولة و-"ريمي" على أن جميع الوحدات السكنية المتاحة للتسويق الفوري سيتم تسويقها بسعر مدعوم - كجزء من برنامج "محير لمشتكين" ، للمرة الأولى في تل أبيب - يافا ، وسيتم تقديم الشقق مع تخفيض للمستحقين بالتعاون مع الشركة الحكومية. في هذه المشاريع ، ستعطى الأفضلية لسكان تل أبيب - يافا ، مع تسويق بعض الوحدات السكنية فقط لسكان يافا. " 

" مشروع مهم "
إيلي غينزبرغ ، الرئيس التنفيذي لشركة البلدية عزرا وبتسرون: "مشروع مايكل أنجلو مهم لنمو مجتمع قوي في يافا. حيث يعرض حلول ليافا, الفريدة من نوعها, ويوفر حل للسكان المحليين في ظل التجديد العمراني وارتفاع الأسعار في المنطقة. يسعدني أن تحصل العائلات العربية الشابة على حق شراء شقتها الخاصة في قلب منطقة يافا المتجددة ".
تعتبر بلدية تل أبيب - يافا رائدة في مجال الإسكان الميسور التكلفة في الدولة ، ويصل الاستثمار البلدي في هذا المجال لتكلفة 10 ٪ من ميزانية البلدية. تعهدت البلدية ، في قرار الذي يشكل سابقة منذ حوالي عقد من الزمان ، بإنتاج نموذجًا للسكن الميسور التكلفة  لأول مرة في دولة إسرائيل ، الامر الذي يرتكز على ضرورة  السماح للطبقة الوسطى والشباب بالعيش في مراكز المدن, خاصة مع ارتفاع أسعار المساكن. يوجد حاليًا 264 وحدة سكنية ميسورة التكلفة مأهولة في مجموعة متنوعة من المشاريع ؛ جاني شابيرا ، ياد الياهو ، مايكل أنجلو في يافا ، مشروع ميداتون ، يسود همعالي، سوق الجملة ومشروع WE. في الأشهر الأخيرة ، أقيمت اليانصيب لمشروع سوق هعالياة الذي يضم 70 شقة و 48 شقة في مشروع "مجدالي هتسعيريم". هذا المشروع هو الأول من نوعه للسكان العرب في يافا.

" معايير واعتبارات "
وتابع بيان بلدية تل ابيب - يافا :" تم وضع معايير تحديد الأهلية من قبل مجلس مدينة تل أبيب - يافا ، وهي نتيجة لاعتبارات سياسية حيث تم تعريف الأزواج والعائلات من الطبقة الوسطى على أنهم الجمهور المستهدف الرئيسي.
يجب على المتقدمين للمشاركة في اليانصيب تلبية سبعة معايير للإسكان الميسور التكلفة على النحو الذي يحدده مجلس المدينة:
 معدومي الماوى  - جميع البالغين هم بلا مأوى أو يمتلكون حصة تزيد عن ثلث الشقة ، من لديهم شهادة أهلية من وزارة الإعمار والإسكان أو شهادة مشاركة في "همحير لمشتكين".
-
عربي من سكان يافا - على الأقل واحد من البالغين في الأسرة مواطن إسرائيلي ، عربي من الديانة الإسلامية أو المسيحية ، مقيم في يافا لمدة ثلاث سنوات قبل التاريخ المحدد ، أو كان مقيماً في يافا لمدة أربع سنوات على الأقل قبل التاريخ المحدد.
- الدخل - إجمالي متوسط الدخل الشهري لجميع البالغين في الأسرة في الـ 36 شهرًا السابقة للتاريخ المحدد لم يتجاوز الدخل الشهري للحد الأعلى للعشر السابع، والذي لغرض التحقق من الأهلية سيكون إجمالي 24.234 شيكل شهريًا وفقًا لإصدارات المكتب المركزي للإحصاء ، مقابل 10 بالمائة إضافية.
 - مقدار الثروة الشخصية  والاملاك - إجمالي الثروة الشخصية  للمرشحين البالغين في الأسرة ، في التاريخ المحدد ، يجب ألا يتجاوز مبلغ 600.000 شيكل (600.000 شيكل).
- استغلال القدرة على الكسب - يُنظر إلى الأسرة بحسب  قدرتها على الكسب ، إذا عمل في السنوات الثلاث السابقة للتاريخ المحدد واحد على الأقل من البالغين أربعة وعشرين (24) شهرًا (على الأقل) بدوام كامل ، منها اثنا عشر (12) شهر بدوام كامل.
 -  معيار العمر - في الأسرة - يجب ألا يتجاوز عمر واحد على الأقل من البالغين, في التاريخ المحدد, سن خمسة وأربعين (45) عامًا (شامل) ؛ كذلك ، وجود طفل واحد على الأقل في الأسرة يقل عمره عن 18 عامًا ومسجل في بطاقة الهوية باعتباره طفلًا لاحد البالغين في الأسرة.
 -
"أسرة لديها طفل" - يوجد في الأسرة طفل واحد على الأقل يقل عمره عن 18 عامًا ومسجل في بطاقة الهوية باعتباره طفلًا واحدًا (على الأقل) لاحد البالغين في الأسرة. من الواضح أن الأسرة التي لديها طفل يمكن أن تكون  أيضًا عائلة المكونة من والد واحد مع طفل يقل عمره عن 18 عامًا.
 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق